"التظاهر بالفقر يورث الفقر".. لم تنكر فضل الله عليك؟

السبت، 09 نوفمبر 2019 11:33 ص
من يهمل النعم يجزى بفقدها


تنتشر في مجتمعاتنا العربية، ظاهرة، التظاهر بالفقر، وكل من يلجأ إلى مثل هذه الحيل، إنما يتصور أنه بذلك، يمنع عن نفسه حسد أو حقد الناس.

لكن الأمر يتطور معه إلى أن يمنع حتى الصدقة أو الزكاة، وربما أحيانًا يمنع مصروف البيت عن أسرته، بدعوى الفقر، الإمام علي ابن أبي طالب يقول: «من تفاقر افتقر.. فإن التظاهر بالفقر يورث الفقر».

اظهار أخبار متعلقة



إذن الخطر في الأمر أنك تمنع بداعي الفقر، فإذ بالمولى عز وجل يفقرك بالفعل، لأن اليد التي تنفق لله يعوضها الله خير مما أنفقت.
إذن الخطر في الأمر أنك تمنع بداعي الفقر، فإذ بالمولى عز وجل يفقرك بالفعل، لأن اليد التي تنفق لله يعوضها الله خير مما أنفقت.

يقول عز من قائل سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: « مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ » (البقرة: 261).

لكن في هذا الزمان، للأسف، ترى الصاحب يقسم بالله لصاحبه، أنه ليس معه مليم واحا، وهو يملك ما يمكنه من أن يساعد به صاحبه، وكأنه لو أخرج هذا المال لله، لن يعود، مع أن الله يقف مع العبد الذي يعين صاحبه، ويعوضه، وهذا وعد وعده الله عز وجل للناس.

فضلاً عن أنه سبحانه وتعالى يتلف على من يمسك، ويمنع الصدقات أو الخير عن الناس.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من يوم يصبح العباد فيه إلا وملَكان ينزلان، فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقًا خلَفًا، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكًا تلفًا».
فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقًا خلَفًا، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكًا تلفًا».


فالفقر أمر جد صعب تناوله والعيش في كنفه، ما حدا بالنبي الأكرم صلى الله عليه وسلم أن يستعيذ منه، وصدق النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم إذ يقول: «اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال».

فكيف يستعيذ النبي عليه الصلاة والسلام منه، وبعض الناس يفرح بادعائه الفقر، متناسيًا أن الله يعلم سره وعلانيته، وأن ما يخفيه لم يكن لينجيه من الله يومًا ما.

وهو سبحانه يقول مبينًا يبين أهمية ذكر فضل الله على الناس: «وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ».

اضافة تعليق