مروة عبد الحميد مستشارة العلاقات الأسرية والتربوية تصف:

بالفيديو: كيف نتجنب آثار الطلاق السلبية على الأولاد؟

محمد جمال حليم الأربعاء، 06 نوفمبر 2019 10:00 م
تعنت الرجال سبب كثير من حالات الطلاق


تؤكد مروة عبد الحميد مستشارة العلاقات التربوية والأسرية أن موضوع الطلاق من الموضوعات المهمة جد والتي تكثر حولا الأسئلة خاصة في الوقت الحالي.

فصلت سورة الطلاق الأمر في هذه المسألة وقسمته لثلاثة أمور، أولها كيفية وقوع الطلاق

وتوضح أن سورة الطلاق قد فصلت الأمر في هذه المسألة وقسمتها إلى ثلاثة أجزاء؛ الجزء الأول يتحدث فيه الله تعالى كيفية وقوع الطلاق، والجزء الثاني يتناول حقوق الزوجة المادية، بينما الجزء الثالث والأخير فيبين فيه الله تعالى الوعيد لمن يخالف أمر الله في هذا الأمر.


وعن آثار الطلاق على الأولاد، أكدت " عبد الحميد" أن للطلاق آثارًا خطيرة على الأولاد إن تم بشكل خاطئ، محذرة من التسرع في أخذ قرار الطلاق وإن تحتم فيلزم تجنيب الأولاد وعدم إشراكهم إلا في ظروف معينة.


وتضيف مستشارة العلاقات الأسرية والتربوية أن أهم مخاطر الطلاق على الأولاد هو نعدم الثقة فينا وانهيار القدوة أمامهم، فالأولاد يرون الأب والأم دائما قدوة لهم ويشعرون تجاههم بالأمان، فإذا ما فوجئوا بصدام بينهم تتذبذب الثقة ويضيع الأمان ويفقدون القدوة، وهذا مكمن الخطر.

من آثار الطلاق السلبية على الأولاد فقدان الثقة والأمان وضياع القدوة لهم

اظهار أخبار متعلقة



وتنصح "عبد الحميد" بأهمية أخذ القرار دون إساءة طرف للآخر أمام الأولاد، وأن يتم الأمر بشكل حضاري يستوعبه جميع الأطراف ومنهم الأطفال، موضحة انه يمكن تفهيم الأطفال أن هذا القرار في صالحهم هم وأنه كان لابد منه، لتحقيق قدر ما من الأمان لهم، وغير ذلك من الأمور.

 

 

اضافة تعليق