نصائح مهمة لتغذية طفلك الرضيع بلا مشكلات صحية

الأربعاء، 30 أكتوبر 2019 08:20 م
تغذية الرضيع

لعلك عزيزتي الأم تسمعين كثيرًا في هذا الفترة من عمر طفلك عن نصائح لتجنب اصابة رضيعك بحساسية من اللبن، أو البيض، أو غيره من الأطعمة، على الرغم من عدم وجود أدلة طبية على أن تجنيب الرضيع تناول هذه الأطعمة  يقيه من الحساسية الغذائية.


 لذا يمكنك عزيزتي الأم تغذية رضعيك وفق التالي:


- تحدثي مع طبيب الطفل إذا كان أي فرد من الأقارب لديه حساسية غذائية.


- يمكنك تقديم أول جزء من الطعام المسبب للحساسية العالية لطفلك في المنزل، وليس في مطعم مع توفر مضادات الهيستامين الفموية تحسبا فقط.

- لا تكثري من العصائر فهي ليست جزءًا مهمًا في النظام الغذائي للطفل، وليست بمقدار القيمة الغذائية للفاكهة الكاملة، وقد تساهم زيادة مقدار العصائر في مشكلات بالوزن والإسهال، فضلاً عن تقليل شهية الطفل للأطعمة الصلبة مرتفعة القيمة الغذائية، وبالإضافة إلى أن احتساء العصائر بكثرة يمكن أن يؤدي إلى تسوس الأسنان.


- إذا رغبتِ في تقديم العصائر، فانتظري حتى يبلغ طفلك 6 أشهر على الأقل أو أكثر، وتأكدي من كون العصير مبسترًا وخفيفًا ومُعدًا من الفواكه بنسبة 100%، وقدمي ثمرة أو قطعة واحدة فقط في اليوم، ما يوازي فنجان.


 - لا تقدمي للطفل حليب الأبقار أو العسل قبل بلوغه عامًا كاملاً.


- التزمي بتقديم الأطعمة اللينة، لتجنب الاختناق، مع تقسيمها إلى قطع صغيرة وسهلة للابتلاع.


- أثناء تناول طفلك للأطعمة الصلبة، مثل قطع اللحم أو الجبن والعنب والخضر النيء أو قطع الفاكهة، احرصي على تقطيعها إلى قطع صغيرة.

- لا تعطي طفلك الرضيع الأطعمة الصلبة، مثل البذور والمكسرات والفشار والحلوى الصلبة .

- لو قدمت أطعمة صلبة لطفلك قبل سن 4 أشهر، فتجنبي تقديم السبانخ والبنجر والفاصوليا الخضراء والكوسة والجزر المعدة في المنزل، لأنها قد تحتوي على مستويات عالية من المركبات الضارة (النتريت) من التربة.

- تعاملي بحرص مع الحمضيات فهي من الممكن أن تسبب إصابة بعض الرضع بالطفح الجلدي.

اضافة تعليق