شقاوة ابني تضعني في موقف لا أحسد عليه أمام الناس؟!

الأحد، 27 أكتوبر 2019 02:55 م
ضربك لأولادك قد يكون سبب شقاوتهم المفرطة


ابني عمره 5 سنوات، شقي جدًا وأتلقى الكثير من الشكاوى من زملائه في الفصل ومن أولياء أمورهم بسبب ما يفعله معهم، بجانب نظراتهم القاسية لي، التي تشعرني بالتقصير في تربية ابني، هو فعلًا شقي وعنيد، لكني لا أعرف كيف أتعامل معه حتى لا يزداد الأمر سوءًا؟

(ن. ج)


تجيب الدكتورة سهام حسن، الاستشارية النفسية:

تصرفات الأبناء، خاصة الخاطئة تحرج كثير من الأمهات خاصة أمام الناس، وعليك في هذا الموقف، تجنب الضرب والإهانة نهائي، لتربية أولادك التربية الأمثل.

بعض الأمهات ممن يضربن أطفالهن أمام الناس يشعرن بالندم، بعد أن يتأكدن من أن فعل الطفل الخاطئ كان لا يستدعي هذا العقاب المبالغ فيه، لكن السبب في ذلك نظرات الناس القاسية للطفل أو للأم، خاصة إذا كانت صديقاتها اللواتي لديهن أطفال عمر مقارب لعمر ابنها.

توخي الحذر يا عزيزتي، فالضرب والاهانة ليسا بحل، وعليك عدم اتخاذ أي رد فعل  يضر بطفلك أو نفسيته لمجرد إرضاء الناس، فمن الممكن أخذ الطفل بعيدًا عن الناس وتوضيح مدى بشاعة تصرفه أو خطأه، وعليك تجاهل النظرات.

اضافة تعليق