تعرف على وصايا الرسول قبل وفاته

محمد جمال حليم السبت، 26 أكتوبر 2019 10:00 م
محمد صلي الله عليه وسلم

لقد كانت حياته صلى الله عليه وسلم حافلة بالأحداث العظام والمواقف الجليلة التي تعد درسا عمليا لمن عاش معه ولمن وصلته من أمته بعد وفاته.
وفي أخريات حياته ترك لنا الرسول العدة وصايا ركز عليها وحث أمته على الاهتمام بها، منها:

 

-الإحسان للأنصار، والأنصار همن آووا الرسول بعدما هاجر إلى المدينة المنورة ووواحسنوا مامن أحسنوا معاملته.
ولقد عاش الرسول حياته محبًا لهم، وأوصى أمته من بعده بحسن معاملتهم، فقد روي أنه صلى الله عليه وسلم صعد المنبر، وكانت آخر مرةٍ يصعد فيها المنبر، فحمد الله تعالى، وأثنى عليه، ثمّ قال: (أوصيكم بالأنصارِ، فإنهم كَرِشي وعَيبَتي، وقد قَضَوا الذي عليهم وبَقيَ الذي لهم، فاقبَلوا من مُحسِنِهم وتجاوَزوا عن مُسيئِهم).

 

-إحسان الظن بالله؛ فقد روى جابر بن عبد الله رضي الله عنه، أنّه سمع رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قبل وفاته بثلاثة أيامٍ، وهو يقول: (لا يموتنَّ أحدكم إلا وهو يحسنُ الظنَّ باللهِ عزَّ وجلَّ).

 

-حذر من اتخاذ قبره مسجدًا؛ فقال: (قاتَلَ اللهُ اليهودَ و النَّصارَى اتَّخذُوا قُبورَ أنْبيائِهِمْ مَساجِدَ، لا يَبْقَيَنِّ دِينانِ بِأرْضِ العَرَبِ).

 

-وصى بالمحافظة على الصلاة، فأخبر أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّ آخر كلام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان: (الصَّلاةَ وما ملكت أيمانُكم، الصَّلاةَ وما مَلَكت أيمانُكم).

اضافة تعليق