زواجي متعطل بسبب ظروف عائلية وأنا أشعر بفراغ عاطفي كبير .. ما الحل ؟

ناهد إمام الجمعة، 25 أكتوبر 2019 10:00 م
8201830152255413868600


 أنا فتاة عمري 22 و خطيبي يكبرني سنًا، وعمره 35 سنة، تعجبني فيه صفات كثيرة، وعائلته تحبني، وهو معجب بي، ولكن زواجنا متوقف حتى الآن بسبب ظروف عائلية،  ونحن مخطوبين منذ 9 شهور، فهل أعتبر هذا الأمر نتيجة الاستخارة وأن زواجنا لن يتم، أم هو ابتلاء ويجب علي الصبر؟!
أنا لم أرى خطيبي سوى مرة واحدة، ولم يتم السماح لنا بالمقابلة والرؤية مرة أخرى إلا بعد أن يتم عقد القران، وأنا أشعر بفراغ عاطفي كبير، وأخاف أن أخطئ، ماذا أفعل؟

ابتسام- سوريا
الرد:
مرحبًا بك عزيزتي ابتسام..
لقد شرعت الخطوبة  يا عزيزتي للتعارف بين الطرفين من يريدان الاستمرار في زيجة مستقرة ناجحة، فكيف سيتم لك ذلك بدون أن تلتقي وخطيبك وتتحدثا معًا؟!


حاولي ايجاد وسيط لاقناع أهلك بضرورة التحدث مع خاطبك ورؤيته في حضور أحد افراد الأسرة، وفي بيت والدك، ليطمئنوا، أما الظروف العائلية التى تعوث اتمام الزواج فأنت لم تذكريها بشيء من التفصيل، هل هي خلافات مادية مثلًا أم شيء أقوى من ذلك، هل هو مرض أحد أفراد العائلة مثلًا، هل توجد خلافات بين أسرتك وأسرة العريس أم ماذا؟!


سيزول  فراغك العاطفي عندما  تتواصلين مع خطيبك، وتبدأين في الاستعداد للزواج وشغل وقتك بتجهيز بيت الزوجية،  وتواظبين على الدعاء والصلاة، وما أنصحك به عندما تتواصلين معه أن تتأكدي من حبك له ومشاعرك ناحيته وأنه بالفعل الزوج المناسب، واستعينى بالله ولا تعجزي.

اضافة تعليق