5 أغذية مدهشة غنية بالاستروجين .. لا تفوتك

الخميس، 24 أكتوبر 2019 09:20 م
فوائد-الاستروجين-النباتي

ينقص افراز هرمون الاستروجين لدى النساء أو ينقطع لأسباب مرضية أو طبيعية، ويصبح من الواجب اتباع تعليمات الطبيب لتناول العلاجات التعويضية المناسبة.


كما توجد مركبات نباتية طبيعية تشبه في تركيبها الإستروجين الذي يفرزه جسم الإنسان، تُعرف هذه المركبات بالفيتو إستروجين أو الإيستروجينات الغذائية، ويمكنها محاكاة عمل الإستروجين.


وتشير الدراسات إلى أن تناول  أطعمة غنية بالإستروجين بنسب معقولة له فوائد عديدة، ومنها:
- خفض مستوى الكولستيرول.
- الحد من الأعراض المصاحبة لسن انقطاع الطمث، مثل الهبات الساخنة (الإحساس بالحر) والتعرق، وتغير الحالة المزاجية، والأرق وجفاف المهبل، والتي يسببها انخفاض نسبة الإستروجين التي يفرزها الجسم.
- الوقاية من هشاشة العظام.
- الحد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض.
- الحفاظ على صحة البشرة والحد من أعراض تقدم العمر.
- تعزيز صحة القلب.

وفيما يلي نقدم لك أكثر الأغذية الغنية بالاستروجين:

1. فول الصويا ومنتجاته
يعد فول الصويا أحد أكثر المصادر النباتية احتواء على الإستروجين، فهو يحتوي على مركبات كيميائية تعرف بالأيزوفلافون، والتي تحاكي عمل الإستروجين داخل الجسم.
ويحتوي فول الصويا أيضًا على البروتين والمعادن والفيتامينات، لذلك ينصح بإضافته إلى الغذاء، ويمكن تناوله على شكل حبوب الصويا المحمصة، أو أحد منتجات فول الصويا، مثل حليب الصويا أو دقيق الصويا أو جبن التوفو.

2. بذور الكتان
بذور الكتان من أفضل مصادر الإستروجين الغذائي وأكثرها فاعلية، فهي تحتوي على ثلاثة أضعاف الإستروجين الموجود في حبوب الصويا.
ويساعد تناولها  بصورة منتظمة  على مكافحة بعض أعراض انخفاض الإستروجين في الجسم، مثل جفاف البشرة وتقصُّف الأظافر، كما أنه قد يساعد على تحسين وظائف الكبد، والحد من مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان بعد انقطاع الطمث.

3. بذور السمسم
 تساعد  بذور السمسم في حال تناولها بشكل منتظم لمدة خمسة أسابيع يساعد على زيادة نسبة هرمون الإستروجين ونشاطه عند النساء بعد بلوغ سن انقطاع الطمث، كما أنه يساعد على تنظيم نسبة الكولستيرول في الدم، ويمكن إضافة السمسم إلى أطباق الطعام المختلفة، أو استخدام الطحينة (معجون السمسم).

4. الثوم
يحتوي الثوم على مركبات الأيزوفلافون، لكن الدراسات عن تأثيره على نسبة الإستروجين مازالت محدودة، وتشير الدراسات إلى أن تناول المكملات الغذائية المحتوية على خلاصة الثوم لمدة شهر قد تساعد في الحماية من هشاشة العظام.

5. الفواكه المجففة
تحتوي الفواكه المجففة مثل المشمش والقراصيا والتمر على العديد من أنواع الإستروجينات النباتية، كما أنها مصادر غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن.

اضافة تعليق