لا تبحث عن قيمتك في أعين الناس.. لكن ابحث عنها في عين رب الناس

الثلاثاء، 22 أكتوبر 2019 01:58 م
images (5)


عزيزي المسلم، إياك أن تبحث عن قيمتك في أعين الناس.. ابحث عنها في ضميرك فإذا ارتاح الضمير ارتفع المقام .. وإذا عرفت نفسك فلا يضرك ما قيل فيك.

هكذا كانت الحكمة، وهي حقيقة لاشك، إذ أن قوتك في ذاتك ونفسك وثقتك بنفسك وبالله عز وجل، وإياك أن تخسر نفسك، لأنها ستكون الخسارة الأعظم لك.

يقول المولى عز وجل يبين ذلك: «قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ » (الزمر: 15).

فالله سخر الكون كله لخدمتك، اعرف قيمة نفسك وعظمتك. قال تعالى: « وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا » (الإسراء: 70).


قديمًا قالوا: «ليس الفتى الذي يقول هذا أبي، وإنما الذي يقول هذا أنا»، تشجع وثق في نفسك، ولا تقف أمام اليأس أو التوهان، وإنما ازرع في قلبك القدرة على المواجهة مهما كانت الصعاب.

ولكن وسط كل ذلك، تكون قوتك بالله، قال تعالى: «وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا ﴾ [طه: 124)، واجعل دائمًا ما بينك وبين الله عمار، حتى لو كان بينك وبين العالمين خراب.

يقول الله تعالى في الحديث القدسي: «إذا تقرب العبد إلي شبرًا، تقربت إليه ذراعًا، وإذا تقرب إلي ذراعًا، تقربت منه باعًا، وإذا أتاني يمشي، أتيته هرولة».

وفي حديث آخر قدسي يقول المولى عز وجل: «وما زال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، وقدمه التي يمشي بها، وإذا سألني لأعطينه، وإذا استغفرني لأغفرن له، وإذا استعاذني أعذته».

إذن ستجد نفسك هنا، بين يدي الله، وليس بين يدي هذا أو ذاك، فاعزم بكل قوة وثبات وإصرار على أن تحقق كل ما تريد أن تصل إليه، ثم انطلق من وضعك الحالي إلى الهدف الذي ترغب في أن تكون فيه في المستقبل.

واعلم تمامًا أن الغزال تبلغ سرعته 90 كيلومتر في الساعة، بينما تبلغ سرعة الأسد 58 كيلومتر في الساعة، وبرغم ذلك الفارق، إلا أن الأسد يتمكن من اصطيادها، ذلك لأن الغزال لا يثق في نفسه ويظل ينظر خلفه باستمرار بينما الأسد لا ينظر إلا نحو فريسته.

اضافة تعليق