علامات تدل على أن ابنك "الجامعي" مكتئب.. تعرف عليها

الإثنين، 21 أكتوبر 2019 07:59 م
images


تتسم أحيانا مرحلة الجامعة بأنها مخيفة  ومقلقة،  كمرحلة انتقالية جديدة ، مما يستدعي انتباه الأهل لملاحظة الابن/الابنة في هذه المرحلة، لدعمهم ومساعدتهم على تجاوز ذلك، فاستمرارها يشكل خطورة شديدة إذ ربما يؤدي إلى  سلوكيات ونتائج كارثية ،  كضعف الأداء الأكاديمي، التدخين، إدمان الكحوليات، ممارسة الجنس غير المشروع.
وهناك عدة ظواهر وعلامات توضح أن الإبن/الابنة يعاني من اكتئاب الجامعة، وهي :

1- مشاعر الحزن أو التعاسة.
2- نوبات التهيّج أو الإحباط ولو بسبب أشياء صغيرة.
3- فقدان الاهتمام أو المتعة بالأنشطة العادية.
4- الأرق أو الإفراط في النوم.
5- تغيرات في الشهية أو الوزن.
6- الاهتياج أو التململ.
7- فورات غضب.
8- تباطؤ التفكير أو التحدث أو حركات الجسم.
9- التردد، والتشتت والتركيز المنخفض.
10- التعب والإرهاق وفقدان الطاقة.
11- الشعور بانعدام القيمة أو الذنب أو تركيز التفكير على الإخفاقات الماضية أو لوم النفس على الأشياء التي لا تسير على ما يرام.
12- صعوبة التفكير والتركيز واتخاذ القرارات وتذكر الأشياء.
13- تكرار الأفكار حول الموت أو الاحتضار أو الانتحار.
14- البكاء دون سبب واضح.
15- مشكلات بدنية غير محددة السبب، مثل ألم الظهر أو حالات الصداع.



اضافة تعليق