تفاصيل حوار رائع بين الله وملك الموت .. لا تفوتك

الإثنين، 21 أكتوبر 2019 09:07 م
ذكر الله تعالى
سر بكاء ملك الموت وضحكه .. تعرف عليه

الله تبارك وتعالي وجه لملك الموت سؤالا هذا نصه : الم تبكى مره وأنت تقبض روح بنى أدم؟ فأجاب ملك الموت مستجيبا لأمر ربه ضحكت مره وبكيت مره وفزعت مره .

الله تعالى رد علي كلام ملك الموت : وما الذي أضحكك ؟فقال : كنت استعد لأقبض روح رجل و لكني وجدته يقول لصانع أحذية أتقن صنع الحذاء ليكفى من اللبس سنة . فضحكت وقبضته قبل أن يلبسه .

الله تبارك وتعالي واصل طرح الأسئلة علي ملك الموت قائلا علا شأنه فقال له الله: وما أبكاك ?? فرد ملك الموت : بكيت عندما أمرتنى أن اقبض روح امرأة وذهبت إليها وهى في صحراء جرداء وكانت تضع مولودها . فانتظرت حتى وضعت طفلها في الصحراء الجرداء وقبضتها وأنا ابكي لصراخ طفلها وحيدا دون إن يدرى به احد .

هذا عن ضحك ملك الموت وبكائه فماذا أفزعه كان هذا هو السؤال الثالث الذي يوجهه الله لملك الموت قائلا وهو ما رد عليه فقال : فزعت عندما امرتنى أن اقبض روح رجل عالم من علمائك، و وجدت نور يخرج من غرفته كلما اقتربت من غرفته فج النور ليرجعنى وفزعت من نوره وأنا اقبضه .

الله تبارك وتعالي فسر الأمر لملك الموت عبر تساؤل : أتدرى من هو الرجل ؟انه ذاك الطفل الذي قبضت أمه وتركته في الصحراء تكفلت به ولم اتركه لأحد .

اضافة تعليق