أيهما أفضل للميت ..الصدقة الجارية السرية أم العلنية؟.. لجنة الفتوي تجيب

الإثنين، 21 أكتوبر 2019 04:35 م
6558877
الصدقة الجارية للميث في ميزان الشريعة


هل الصدقة الجارية للميت لابد من كتابة اسمه عليها أم تكون بالنية دون ذكر الاسم ؟

الجواب :

 
لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية تلقت هذا السؤال وردت عليه قائلة فقد ثبت عن الرسول صلي الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: «إِذَا مَاتَ ابْنُ آدَمَ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثٍ: صَدَقَة جَارِيَة، أَوْ وَلَد صَالِح يَدْعُو لَهُ، أَوْ عِلْم ينتفع به"

اللجنة شددت في فتواها علي أن الصدقة الجارية هي الصدقة التي يطول الانتفاع بها ولا يشترط أن يكتب اسم الميت علي الشيء المتصدق به.

اللجنة استدركت قائلة :بل المناط والاعتبار بنية المتصدق بحسب قول نبينا صلي الله عليه وسلم : “ إنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرئٍ مَا نَوَى”

اضافة تعليق