في اليوم العالمي لالتهاب المفاصل.. تعرف على أسباب الإصابة وطرق الوقاية

السبت، 19 أكتوبر 2019 03:02 م
1201930152054208030101


يوافق السبت 19 أكتوبر، اليوم العالمي لالتهاب المفاصل الذي يصيب حوالي 350 مليون شخص حول العالم، من ضمنهم 40 مليونًا في الولايات المتحدة فقط، وفقًا لوزارة الصحة الأمريكية.

ويهدف هذا الاحتفاء إلى رفع الوعي، والتشجيع على الكشف المبكر عن هذه الحالة، ولحث صناع القرار على المساعدة في تخفيف عبء أولئك الذين يعانون التهاب المفاصل في جميع أنحاء العالم.

ويعد التهاب المفاصل من أكثر الأمراض شيوعًا على مستوى العالم.

وتختلف أسباب التهاب المفاصل وأعراضه من حالة إلى أخرى، كما يعتمد العلاج على نوع الالتهاب وشدته.

هناك أنواع مختلفة من حالات التهاب المفاصل، منها: التهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب المفاصل الصدفي، والنقرس، وغيرها.

يصيب التهاب المفاصل الرجال والنساء من جميع الأعمار، بالإضافة إلى الأطفال.

من عوامل الخطر للإصابة بالتهاب المفاصل: نمط الحياة غير الصحي، كزيادة الوزن، والتدخين، بالإضافة إلى التقدم في العمر، والمهن التي تؤدي إلى الإفراط في استخدام المفاصل.

وقالت الدكتورة كيلي ويسلمان، أخصائية أمراض الروماتيزم والمتحدثة الرسمية باسم الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم، إن هناك أنواع من التهاب المفاصل، مثل هشاشة العظام، وبينما تؤثر بعض الأنواع على النساء يؤثر غيرها على الرجال، ولذلك نسبة الإصابة بين الجنسين غير متساوية.

وأضافت أن هشاشة العظام تعتبر من أشكال التهاب المفاصل الأكثر شيوعًا، وتؤثر على الجنسين بنسب متساوية.

وأشارت إلى أن العمر والوزن يلعبان دورًا هامًا في نسبة إصابة الجسم بالتهاب المفاصل، إضافة إلى أن النشاط البدني العنيف يكون له تأثير أيضًا.


وأكدت أن النساء تصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي 3 أضعاف إصابة الرجال به، ويحدث ذلك بسبب أمراض المناعة وغالبًا ما تكون السيدات عرضة للإصابة بها نتيجة ضعف الجسم من الحمل والولادة.

ويعتبر الكشف المبكر ومعرفة الطبيب المختص من أولى خطوات الوقاية، وهناك 6 نصائح يجب اتباعها لعلاج التهاب المفاصل:

تناول المياه بكميات كبيرة في اليوم.

ممارسة التمارين الرياضية.

الامتناع عن التدخين.

الابتعاد عن المشروبات الغازية.

تناول الفاكهة.

المحافظة على الوزن.

اضافة تعليق