حتى لا تتفاجئ.. رد فعل الأنثى غير متوقع دائمًا..وهذا ما يجب أن تفعله

الخميس، 17 أكتوبر 2019 01:36 م
6201822184050420171947


بعد صداقة لأكثر من 5 سنوات، وقعنا في الحب، وأصبحت أحلى وأغلي نعمة رزقت بها، المشكلة أنني أحبها جدًا، وبالتالي بعد ارتباطنا أصبحت أغار عليها بزيادة من وجهة نظرها، مع العلم أنني كنت أغار عليها عندما كانت العلاقة لم تتطور بعد إلى الحب، لكن بعد ارتباطنا أصبح متاحًا لي أن أعبر عن ذلك، بينما هي ترى أنني أصبحت أغار عليها بزيادة وتغيرت وأصبحت أختلق المشاكل، وبدلًا من تتجنب إثارة غيرتي أصبحت تتعمد أن تضايقني وتستفز غيرتي ونتشاجر، وبعدها تقول لي: لم أكن أقصد، وإنها كانت تعاقبني أو تستفزني كما استفزتها في أمر ما، أنا أحبها جدًا وأراها طفلة وأستمع لمشاكلها، لكن تصرفاتها غير منطقية بالمرة وغير متوقعة كل وقت بموقف وبشكل وبأسلوب وسلوك؟

(خ. س)


 تجيب الدكتور وسام عزت، استشارية نفسية واجتماعية:

الأنثى بشكل عام تفكر بصورة مختلفة تمامًا عن الرجل، وعلى الرجل أن يراعي هذا الأمر في علاقته معها، سواء كانت العلاقة عاطفية أو زوجية أو حتى اجتماعية وصداقة، حتى لا يتفاجئ برد فعل غير متوقع أو غريب بالنسبة له.

الأنثى بطبيعتها تحتاج للعطف والحنان، فلا تبخل عليها بحبك وعطفك ولا تنس احتوائها، لأنه سينعكس على علاقتكما وسيقويها ويديم استمرارها.

استمع إلى شكواها ومشاكلها، حتى إن لم يكن لديك أية حلول، واعلم أن مجرد التأييد العاطفي والمعنوي قد يجعلها نفسيًا أفضل، وحاول أن تمتص غضبها بهدية، احضر لها الهدايا، فالبنات تحب أن تُهادى بهدايا جميلة تجعل يومهن مميزًا.

ويُنصح بتجنب الشك تمامًا، والتفرقة بين الغيرة والشك، لأن هناك فرقًا بسيطًا بينهما، فالأولى يزيد من شعورها بأنوثتها، أما الثانية يقتلها، ويقتل مشاعرها ويدمر العلاقة.

اضافة تعليق