ابني مريض نفسي.. كيف أتعامل معه؟

الخميس، 17 أكتوبر 2019 12:02 م
4201823103437811788167


ابني على الرغم من صغر سنه، إلا أنه مريض نفسي نتيجة مشاكل كثيرة وضغوط؛ أهمها وفاة والدته، وقد تأكدت من ذلك من خلال استشارة طبيب، لكن ما الطريقة الأنسب للتعامل معه، هل يكون أكثر حساسية من الآخرين أم ماذا؟

(ع. س)


الطفل الذي يعاني من مرض نفسي ما يكون غالبًا طفلاً حساسًا أكثر من غيره، لذا يجب التعامل معه بحذر شديد، وبعيدًا عن الاستشارة والمتابعة مع طبيب مختص لأنه أمر مفروغ منه، فمن الضروري جدًا مراعاة نفسيته وتجنب التحدث أمامه عن مشكلته، حتي وإن كان بشكل عاطفي حتى لا يخجل.

يجب التعامل معه بشكل طبيعي جدًا، وإن كان له أخوه يجب تجنب التفرقة في المعاملة، والسعي لمساعدته في تخطي تلك المرحلة الصعبة، ومساعدته لتكوين صداقات وعلاقات جديدة دون التدخل في قراراته حيال هذه العلاقات أو إحراجه.

ويؤكد الأطباء النفسيون، أهمية الخضوع لجلسات التحدث والعلاج السلوكي، حتى يتعلم الطفل كيف يواجه مشاكله، واكتساب مهارات للتعامل مع مشاعره بصورة صحية، بجانب أهمية الانتظام في الحصول على جرعات الأدوية، شريطة أن تكون تحت إشراف الطبيب المختص من مضادات الاكتئاب، والمنشطات العصبية، ومضادات القلق، أو مضادات الفصام.

اضافة تعليق