"ولذكر الله أكبر".. هكذا كان تسبيح النبي فتعلم منه

الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 09:56 ص
1220181111326323054746


يجلس شيخ كبير طاعن في السن، داخل إحدى عربات المترو، شغله الشاغل، هو التسبيح، وفقط، لا يهمه الزحام، ولا أحاديث الناس الجانبية حول الأمور الحياتية، رجل تيقن تمامًا أن ذكر الله أكبر، تأكيدًا لقوله عز وجل: «وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ » (الْعَنْكَبُوت: 45)، فانشغل بما هو أهم وأكبر من  كل أمور الدنيا، وهو التسبيح، لأنه دأب المسلمين والمؤمنين.

يقول تعالى: «إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا » (الأحزاب: 35).

هذا الرجل وكثير من الناس مثله يدركون أهمية التسبيح والأذكار، لذلك فهو من دأبهم، ولكن ما هي أفضل عبارات التسبيح، المتابع لسنة النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، سيعلم تمامًا ما هي أفضل عبارات التسبيح.

عن أبي أمامة الباهلي رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ألا أخبرك بأفضل - أو أكثر - من ذكرك الليل مع النهار، والنهار مع الليل؟ أن تقول: سبحان الله عدد ما خلق، سبحان الله ملء ما خلق، سبحان الله عددَ ما في الأرض والسماء، سبحان الله ملء ما في السماء والأرض، سبحان الله ملء ما خلق، سبحان الله عدد ما أحصى كتابُه، وسبحان الله ملء كلِّ شيء، وتقول: الحمد الله، مثل ذلك».

فيا عزيزي المسلم يا من تتوق لتعلم التسبيح، لتثبت عليه دائمًا، عليك بالسنة النبوية، وتعلم من النبي صلى الله عليه وسلم كيف كان تسبيحه وذكره لله تعالى.

عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال: «جاء رجل بدوي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، علمني خيرًا، قال: «قل: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر»، قال: وعقد بيده أربعًا، ثم رتب فقال: «سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر»، ثم رجع، فلما أراه رسول الله تبسم وقال: «تفكر البائس»، فقال: يا رسول الله، «سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر»، هذا كله لله، فما لي؟ فقال رسول الله: «إذا قلت: سبحان الله، قال الله: صدقت، وإذا قلت: الحمد لله، قال الله: صدقت، وإذا قلت: لا إله إلا الله، قال الله: صدقت، وإذا قلت: الله أكبر، قال الله: صدقت، فتقول: اللهم اغفر لي، فيقول الله: قد فعلت، فتقول: اللهم ارحمني؛ فيقول الله: قد فعلت، وتقول: اللهم ارزقني، فيقول الله: قد فعلت».

اضافة تعليق