الأزهر الشريف ينقل تجربته في إقرار السلم العالمي لسنغافورة

الإثنين، 14 أكتوبر 2019 01:02 ص
72344448_2386076111651923_7669222010374848512_o
أمين مجمع البحوث الإسلامية خلال لقائه بسفير سنغافورة


الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د.نظير محمد عياداستقبل بمكتبه اليوم السيد دومينك جو سفير سنغافورة بالقاهرة، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين وخاصة ما يتعلق بالطلاب الوافدين، والعمل المشترك على نشر ثقافة التسامح والسلام بين الشعوب.

وفي بداية اللقاء رحب الأمين العام بالسيد السفير والوفد المرافق له، وقدم له صورة إجمالية بالأعمال المتنوعة التي ينفذها المجمع سواء داخل مصر أو خارجها.

الدكتور عياد أكد  خلال اللقاء أن التعاون المشترك مع الجميع، ينطلق من دور الأزهر الشريف العالمي بقيادة فضيلة الإمام الأكبر الدكتورأحمد الطيب - شيخ الأزهر، مشيرًا إلى أن رسالة الأزهر في التوعية ونشر الوسطية والتسامح والسلام بين الشعوب لها دور كبير على مرّ تاريخه لترسيخ ثقافة العيش المشترك بين الناس ونبذ العنف والتطرف.

الأمين العام للمجمع استعرض كذلك خلال اللقاء جهود مصر والأزهر الشريف في دعم الطلاب الوافدين وما يقدم لهم من عناية خاصة ورعاية علمية وتهيئة الأجواء المناسبة لهم للدراسة، ودار النقاش حول الطلاب السنغافوريين الذين يدرسون في كل المراحل التعليمية بالأزهر الشريف واحتياجاتهم فى كل مرحلة تعليمية، فضلًا عن فرص التحاق الطلاب الجدد بالأزهر.

من جانبهم عبر أعضاء الوفد  الزائر عن سعادتهم بالتعاون مع الأزهر الشريف وإعجابهم بالدور المهم الذي يقوم به الأزهر الشريف في العالم كله، والحاجة إلى علماء الأزهر ورجاله الأجلاء لتصحيح المفاهيم الخاطئة، ونشر السلام العالمي والتسامح بين الناس من خلال منهجه الوسطي بعيدًا عن الإفراط والتفريط، وبيان حقيقة الدين الإسلامي وما يدعو إليه من قيم التعاون والرحمة والإنسانية.




اضافة تعليق