Advertisements

علماء يكتشفون العلاقة بين الهرمونات والأخلاق

الجمعة، 11 أكتوبر 2019 01:10 ص
-هرمونات
العلماء توصلوا إلى علاقة بين الهرمونات والأحكام الأخلاقية

دراسة أمريكية حديثة توصلت إلى أن هرمون التستوستيرون له تأثير على سلوك الإنسان أكثر تعقيدًا مما كان يظن في السابق.

الدراسة التي أجراها باحثون بجامعة تكساس، أفادت بأن مكملات هرمون التستوستيرون جعلت الناس أكثر اهتماماً بالمبادئ والأدب والأحكام الأخلاقية.
الدراسة دحضت كل الدراسات السيكولوجية "الهرمونية" السابقة، التي ربطت بين ارتفاع مستويات هرمون الذكورة بالسلوك العنيف "غير الأخلاقي"، وفقا لما نقل موقع "سبوتنيك" عن مجلة "نيتشر آند بيهيفيير".

وحللت الدراسة بعمق، الأسس الهرمونية للتفكير الأخلاقي، على عكس الأبحاث السابقة التي نظرت في القرارات الأخلاقية على أساس الاستجابات السلوكية ونشاط الدماغ، فالدراسة الحالية اهتمت بدور العوامل البيولوجية العميقة وخاصة هرمون "التستوستيرون".

الأستاذ في علم النفس بجامعة تكساس بيرترام جورونسكي ذكر إن الأبحاث السابقة اهتمت بالطريقة التي تؤثر بها الهرمونات على القرارات الأخلاقية من خلال تنظيم نشاط الدماغ بشكل أساسي.

وأضاف جورونسكي أن التفكير الأخلاقي موجود في جذور العوامل البيولوجية العميقة، لذلك غالبًا ما يكون من الصعب حل بعض النزاعات الأخلاقية المثيرة للجدل.

الدراسة أجريت على نحو 200 شخص، أعطي التستوستيرون الطبيعي لـ100 منهم وأعطي تستوستيرون وهمي إلى 100 مشارك آخر.

طالب الدراسات العليا في علم النفس بجامعة تكساس والمشارك في الدراسة سكايلر برانون أشار إلى أن الدراسة هدفها اختبار ما إذا كان التستوستيرون يؤثر بشكل مباشر على الأحكام الأخلاقية، وإن كان كذلك فما هي طريقة ذلك.

وتابع برانون أنهم فحصوا 3 جوانب مستقلة للحُكم الأخلاقي، وهي: الحساسية للعواقب، والحساسية للمبادئ الأخلاقية، والتفضيل العام لاتخاذ رد فعل أو عدم اتخاذ رد فعل على الإطلاق.

عكس الدراسات السابقة، اندهش الباحثون عندما وجودا أن من تلقوا مكملات التستوستيرون كانوا أقل اهتمامًا بالمصلحة الأكبر، وصاروا أكثر حساسية للمعايير الأخلاقية.

وأظهر المشاركون ذوو المستويات العالية من هرمون تستوستيرون طبيعي دون مكملات عكس ذلك إذ أصبحوا أقل حساسية للمعايير الأخلاقية.

العلماء الذين أجروا الدراسة يرون أنها تتحدى بعض الفرضيات السائدة حول تأثيرات هرمون التستوستيرون على الأحكام الأخلاقية.

وقال جورونسكي: "تؤكد النتائج التي توصلنا إليها على أهمية التمييز بين هرمون التستوستيرون الطبيعي الذي يفرزه جسم الإنسان والمكملات الصناعية لهرمون التستوستيرون، حيث أن  مكملات التستوستيرون أظهرت آثار على الأحكام الأخلاقية يمكن أن تكون عكس آثار التستوستيرون الموجود بشكل طبيعي".

اضافة تعليق