Advertisements

زوجته مريضة بمرض لا يأتي إلا من جماع سابق.. هل يطلقها؟

الجمعة، 04 أكتوبر 2019 10:01 م
حزين

اكتشف أن زوجته مريضة بمرض جنسي لا يأتي إلا من خلل الجماع.. فماذا يفعل هل يسألها عن مصدر المرض أم يطلقها؟  
الجواب:
ليس للزوج أن يسأل زوجته عن مصدر هذا المرض، ولا فائدة مرجوة من مثل هذا السؤال، بل إنه قد يتضمن محذورا وهو اتهامها بإتيان الفاحشة، ونحو ذلك مما يترتب عليه القذف، وهو جرم عظيم، وكبيرة من كبائر الذنوب.

وتضيف لجنة الفتوى بـ" إسلام ويب" أن الأصل في المسلم السلامة، فلا يجوز أن يساء به الظن، فهذا مما نهى عنه الشرع، كما قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ {الحجرات:12}.

 وتنصح الأولى به أن يتوجه لربه ويسأله الشفاء، فهو الشافي سبحانه، لا شفاء إلا شفاؤه. وليراجع أهل الاختصاص من الأطباء ليصفوا له الدواء، فما من داء إلا وله دواء، علمه من علمه، وجهله من جهله. ثبت في صحيح مسلم عن جابر -رضي الله عنه- عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:  لكل داء دواء، فإذا أصيب دواء الداء، برأ بإذن الله عز وجل.

اضافة تعليق