Advertisements

الجيوب الأنفية من الأمراض العصرية..تعامل معها بهذه الطريقة

الجمعة، 04 أكتوبر 2019 09:25 م
الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية واحد من أشهر أمراض العصر التي يعاني منها الكثيرون على اختلاف أعمارهم.
والجيوب الأنفية هي بالأساس تجاويف صغيرة مملوءة بالهواء داخل عظام الجمجمة (الجبهة والوجنتين)، أكبرها تلك الموجودة في الخد ويبلغ عرضها (2,5 سم) والأخرى أصغر بكثير.
ومع تغييرات الجو يظهر احتقانا والتهابات يعاني منها من لديه حساسية في هذه التجاويف ومن ثم يشعر بضيق وصداع وأعراض تشتهر بها الجيوب الأنفية، أهمها:
-إفراز مادّة كثيفة صفراء أو خضراء الّلون من الأنف، أو الإحساس بها في مؤخرة الحلق.
- انسداد الأنف أو احتقانه؛ ممّا يجعل التنفس عن طريق الأنف صعباً.
-ألم وانتفاخ حول العينين، أو في الخدين، أو في الأنف، أو في الجبهة.
-انخفاض في حاسة الشم والتذوّق.
-ألم في الأذنين وألم في الفك العلوي أو في الأسنان والسعال الذي يزداد ليلا وعادةً ما يكون مصحوبًا بالبلغم.
- التهاب في الحلق مع رائحة فم كريهة.
 -تعب عام أو اضطراب التنفّس من خلال الفم، نتيجة انسداد الأنف.
-احمرار في الأنف، أو الخدّين، أو الجُفون.
- ارتفاع درجة الحرارة، في حالة الالتهاب البكتيريّ.
 الإحساس بانسداد أو ضغط في الأذن وأحيانًا غثيان.
ولمعالجة هذه التهابات يلزم مراجعة الطبيب لأنها تختلف باختلاف أسبابها ودرجتها فما يصلح لشخص قد لا يصلح لآخر ، على أن هناك أشياء عامة يلزم اتباعها في هذه الحالة.
الراحة لأنها تساعد على تقوية مناعة الجسم.
-تناول السّوائل بكثرة خاصة الماء والعصير مع تجنّب المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الكحوليّة.
- ترطيب الجيوب الأنفيّة باستنشاق البخار من وعاء فيه ماء ساخن.
-عمل كمّادات دافئة على الوجه (حول الأنف، والخدّين، والعينين) لتخفيف الألم.
- غسل الأنف  وكثرة المضمضة.

اضافة تعليق