Advertisements

(حل عني).. هل تعد طلاقًا؟

الخميس، 03 أكتوبر 2019 07:27 م
طلاق الغضبان

ألفاظ الطلاق كثيرة ومتعددة، ولكن من الكلمات الشائعة على ألسنة العامة كلمة مثل: "حل عني" التي يطلقها البعض ويريد منها معاني عدة.. فهل يقع بها الطلاق؟
الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن كلمة (حل عني) إن كانت بمعنى اذهبي، أو ابتعدي عني فهي من كنايات الطلاق، ومذهب الجمهور أن الكنايات التي تحتمل الطلاق وغيره إن لم تقترن بنية الطلاق، فلا تعد طلاقًا، أما إذا اقترنت بها نية الطلاق فإنه يقع بها.

وتضيف: أما إذا كانت كلمة ( حل عني) بمعنى كفي عني، أو اسكتي، فليست من ألفاظ كنايات الطلاق، فألفاظ كنايات الطلاق لا تشمل كل كلمة ينطق بها الزوج، بل تنحصر في الألفاظ التي تحتمل الفرقة: كاذهبي واخرجي والحقي بأهلك، أو لا أريدك مثلاً ـ

وعليه، فما دام أن الزوج قد قالها لزوجته من غير أن يقصد بها نية الطلاق، فلا يقع بها طلاق اتفاقًا.

اضافة تعليق