Advertisements

فاروق الأمة وأعرابي .. دعاء أبكي عمر حتي ابتلت لحيته .. قصة مثيرة

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019 08:59 م
فاروق الأمة عمر بن الخطاب
عمر بن الخطاب واعرابي دعاء ةبكاء

سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه مر ذات يوم برجل في السوق فإذا بالرجل يدعو ويقول اللهم اجعلني من عبادك القليل... اللهم اجعلني من عبادك القليل .

الفاروق عمر رضي الله عنه استغرب أمر الرجل ودعاءه وبادره قائلا : من أين أتيت بهذا الدعاء ..؟؟ فقال الرجل :ان الله يقول في كتابه العزيز ,,"وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ" فما كان من الخليفة الراشد الثاني فبكى سيدنا عمر.......وقال : كل الناس آفقه منك يا عمر ؛ اللهم اجعلنا من عبادك القليل .

ويلاحظ في أيات القرأن العديدة أن القلة ارتبطت دائما بالمؤمنين وفق قوله " كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ "٢٤٩ البقرة" وكذلك قي أية  "بلْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَقَلِيلًا مَا يُؤْمِنُونَ "٨٨ البقرة" وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا "٨٣ النساء" " وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ".

وفي المقابل فإن الكثرة ارتبطت دائما بالكفر والضلال وعصيان أوامر الله والفسق كما جاء في آيات متعددة في القرآن الكريم حيث اتبعت دائما بألفاظ "ﻓﺎﺳﻘﻮﻥ - ﻳﺠﻬﻠﻮﻥ - ﻣﻌﺮﺿﻮﻥ - ﻻ‌ ﻳﻌﻘﻠﻮﻥ - ﻻ‌ ﻳﺴﻤﻌﻮﻥ"  وظهر الأمر واضحا في آيات عديدة منها "وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ ".

ويتكرر الأمر في سورة في سورة الشعراء وفي الأية 67 إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً *وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ فضلا عما جاء في سورة يوسف " وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ "103" وختاما بقوله تعالي وَيَوْمَ حُنَيْنٍ * إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ " التوبة 26 ..ومن ثم فليس أمامنا الإ الدعاء بأن نكون من القلة المؤمنة. 

اضافة تعليق