Advertisements

أعامل الناس بنية حسنة فيقابلون ذلك بالغدر والإساءة؟!

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019 02:01 م
كن قدوة بأخلاقك فالله سيحاسبك عليها وليس علي أخلاقهم


كنت أتعامل مع الناس بطيبة وبنية حسنة، لكن قُبل ذلك بالكذب والغدر والإساءة، وأجبروني على الاختيار بين إما أرد الإساءة بالإساءة وأصغر في نظر نفسي وأكرهها، أو أتجنب الناس والتعامل معهم.. فماذا أفعل؟

(م.ك)

 يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الله يحاسب كل إنسان على أخلاقه وتصرفاته ولا يحاسبه على أخلاق من يتعامل معهم، فكن أنت تعامل مع غيرك بإحسانك وأخلاقك الحسنة مهما كانت أخلاقهم متدنية، ولا تبال فأنت تبغى مرضاة الله عز وجل.

تجنب رد الإساءة بالإساءة، كن دائمًا يا عزيزي بشوش الوجه مبتسم فهذه الأخلاق ستمنحك القبول في الأرض والسماء، وبها ترتقي بنفسك وحياتك ودينك.


اسع لتكون مثل وقدوة كبيرة بدينك للناس، كن خلوقًا فبدون الأخلاق لا فائدة لعلمك ولا عبادتك ولا حياتك من الأساس .




اضافة تعليق