هل يضعف الابتلاء الإنسان أم يقويه؟

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019 10:13 ص
هل يضعف الابتلاء الإنسان أم يقويه


 سئمت العقبات والمشاكل والمصاعب التي أمر بها في حياتي، كل مرة أقول فترة وستمضي، لكنها تدمر ما تبقي من قلبي، وتحزنني أكثر فأكثر على نفسي وعلى نصيبي، الابتلاء يضعفني كثيرًا ويبعدني عن كل ما أحب في الحياة؟
(ز.ن)

يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

قوة الإنسان النفسية لا يكتسبها من فراغ، لكنها تكون نتاجًا لمواقف وعقبات ومشاكل صعبة، يمر بها وبالتدريج تزداد مناعته النفسية ويتمكن من مواجهتها في المستقبل.

المواقف الصعبة تجعل من الإنسان حكيمًا هادئًا ناضجًا يستطيع حل المشكلات بسهولة، وتزداد ثقته بنفسه، ويشعر بأنه قادر على تحدي أي صعوبات تواجهه.


كما تجعله محفزًا لغيره، يشعر بغيره جدًا ويقدم كل ما بوسعه لمساعدة من حوله، فالمواقف والعقبات الصعبة هي من تصنع منا أقوياء واثقين بأنفسهم، فلا تحزن وأعلم أن الله ابتلاك ليقويك ويعلمك درسًا لا ليحزنك.





























اضافة تعليق