Advertisements

هذه أبسط الطرق لاتخاذ القرارات المصيرية,,تعرف عليها

الثلاثاء، 01 أكتوبر 2019 09:07 م
القرارات المصيرية

في العادة يلجأ الانسان إلى اتخاذ قرار في أمر معين عندما يريد تحقيق شيء ما في حياته؛ ولهذا فإن اتخاذ القرار أمر لا يستهان به حيث إن هذه القرارات من المحتمل أن تكون قرارات مصيرية مثل اختيار مجال العمل الذي تود العمل به أو تغير مجال العمل السابق واختيار مجال عمل جديد أو اختيار الكلية أو الاختيار بين التخصصات المختلفة الموجودة داخل الكلية.

وترجع أهمية كل هذه القرارات لكونها تؤثر على حياة الشخص، وهناك قرارات تؤثر على عدة أفراد (الأسرة) مثل القرار بالطلاق أو الانفصال وهذه القرارات ترجع أهميتها لأن تأثيرها سوف يصاحبك مدى الحياة.

- كيف تأخذ قرارا صائبا؟
ينصح خبراء التنمية البشرية الشخص المتردد بين عدة أمور أن يراعي عدة أمور قبل أن يحسم رأيه ويأخذ قرارا قد يؤثر عليه بقية عمره، وهذه الأشياء هي:
-اجعل لك هدفًا محددا في حياتك:
وهذا يعني أن تجعل لك معيارًا يجعلك تفضل اتخاذ قرار معين على غيره من القرارات المتاحة أمامك.
ويتعلق هذا بلا شك بمبادئك وأخلاقك وقيمك وطموحاتك التي تؤمن بها من داخلك فلابد ان لا تغيب كل هذه الأشياء عنك وقت اتخاذ القرار مهما كان العائد منه.
 -عدم التسرع:
التسرع آفة خطيرة تؤثر عليك فخذ وقتا مناسبا دون تطويل ولا تقصير وحاول أن تكون  في حالة نفسية وعصبية هادئة.
- تعرف على دقائق الأمر:
افهم الأمور جيدا الأمر الذي تريد أن تأخذ فيه قرارا وتبعاته ولا مانعن أن تفرض في هذه المرحلة الشيء وعكسه وتتوقع النتائج وتدونها.
-الاستشارة والاستخارة:
لا تهمل التجارب الشخصية والخبرات السابقة بل استفد منها خاصة التجارب القريبة منك والتي تشبه ظروفك وخاصة من الأصدقاء الذين يوصفون بالأمانة، كما ان عليك أن تستخير الله بعد كل هذا وتترك الأمر كله لله؛ والاستخارة تكون في الأمور المباحة والتي ما زالت لم تتأخذ فيها رأيا.
-احسم التردد:
بعدما تعمل كل ما سبق أقبل واخار ما هداك الله إليه وما يظهر لك صوابه بلا تردد متحملا النتائج التي توقعتها.

اضافة تعليق