9 وسائل تعينك في المواظبة على صلاة الفجر.. احرص عليها

الثلاثاء، 01 أكتوبر 2019 08:32 م
النوم   الفجر
النوم مبكرا يساعد على الاستيقاظ لصلاة الفجر

صلاة الفجر فريضة عظيمة وبرهان كبير على صدق الإيمان وحرص المسلم على إرضاء ربه وترك الفراش والنوم والراحة لكي يقف بين يدي خالقه،  فهي إحدى صلاتين تميز المسلم الصادق عن المنافق، والصلاة الأخرى هي صلاة العشاء كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم.

ولكي تتحقق المواظبة على أداء صلاة الفجر في وقتها وفي جماعة فإن ذلك يكون بأخذ المسلم بكلّ الأسباب التي تُعينه على ذلك قبل أن ينام، فإذا أخذ بكلّ الأسباب المتاحة ثمّ لم يستيقظ وفاتته الصلاة فهو معذورٌ لعدم تفريطه.

وهذه 9 من الوسائل و الأسباب المعينة على القيام لصلاة الفجر:

1- عزم النية وصدقها في القيام إلى صلاة الفجر. ضبط المسلم للمنبه أو التواصل مع أحد أفراد أسرته أو جيرانه وأصدقائه لإيقاظه في موعد صلاة الفجر.

2- الاجتهاد بالدعاء والإلحاح على الله -تعالى- أن يعين الإنسان على أداء صلاة الفجر، فإنّ الدعاء سلاح للمؤمن، متى ما دعا الله بصدقٍ أن يُعينه على خيرٍ، فإنّه سيعينه بلا شكّ.

3- إخلاص النية لله -تعالى- في كلّ الأعمال، فكلّما قوي إخلاص الإنسان لله تعالى، كلّما كان أقوى على القيام بالعبادات والطاعات، حيث قال الإمام ابن القيم -رحمه الله- في ذلك: (إنّ توفيق الله -تعالى- ومعونته للعبد يكون على قدر نيته وعمله ورغبته).

4- حرص العبد على النوم على الجانب الأيمن، فقد كان النبي -صلّى الله عليه وسلّم- يفعل ذلك، ويرشد المسلمين إلى فعله، فقد قال: (إذا أتيتَ مضجعكَ، فتوضأ وضوئك للصلاةِ، ثمّ اضطَجِعْ على شِقِّكَ الأيمنِ).

5- اجتهاد العبد في النوم طاهراً، وذلك لما ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- من توجيهه لذلك، حين قال: (ما من مسلمٍ يبيتُ على ذِكرٍ، طاهراً، فيتعارَّ من الليلِ، فيسألُ اللهَ -تعالى- خيراً من أمرِ الدنيا والآخرةِ ، إلّا أعطاه إياه).

6- الذهاب إلى النوم مبكراً، فالنوم بعد العشاء وصية عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم، وهي خصلةٌ حميدةٌ، وعادةٌ صحيّةٌ.

7- اختيار فراش مناسب للنوم؛ بألّا يكون شديد النعومة واللين، فلا يبالغ الإنسان في حشوه وتجهيزه وتليينه؛ لأنّ ذلك ممّا يرغّب في النوم والغفلة ويجلب الكسل والخمول.

8- المحافظة على قراءة الأذكار الشرعيّة المسنونة قبل النوم، فإنّها تصرف الشيطان عن الإنسان، وتكون له حصناً حصيناً من وساوسه، وتُعينه على القيام إلى صلاة الفجر.

9- اجتناب الذنوب والمعاصي والآثام، فإنّ ذلك من المُعينات على القيام لصلاة الفجر.

اضافة تعليق