مشاكل العقم تقودك للإصابة بأخطر أنواع السرطان ..هذه أعراضها

الإثنين، 30 سبتمبر 2019 04:00 م
هذه مخاطر العقم .. احذر منها

باحثون سويديون أكدوا إن الرجال المصابين باضطرابات في الخصوبة أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتامقدمين في بحثهم أقوى دليل حتى الآن على وجود مثل هذه العلاقة.

وفقا للباحثين فإن الرجال الذين أنجبوا أول أطفالهم بعد عملية تخصيب صناعي كانوا بعد قرابة عقدين من عملية التخصيب أكثر تعرضا بنسبة 30 إلى 60% للإصابة بسرطان البروستاتا، مقارنة بغيرهم من الآباء.

وفي الدراسة الحالية قام الباحثون تحت إشراف الدكتور يحيى الجباري، من جامعة مالمو السويدية، بتحليل سجلات سويدية للمرضى، وتبين لهم أن نحو 2ر1 مليون رجل في السويد أصبحوا آباء لأول مرة في الفترة بين عام 1994 حتى عام 2014، وأن 97% منهم أنجبوا بشكل طبيعي، و 3% منهم أنجبوا بالتخصيب الصناعي.

الباحثون رصدوا لدى جميع الرجال أعراض ذات صلة بسرطان البروستاتا، وذلك في فترة امتدت إلى 20 عاما بعد أن أصبحوا آباء.

أصيب بسرطان البروستاتا 28ر0% من الرجال الذين أنجبوا بالإخصاب الطبيعي في هذه الفترة، حسبما ذكر فريق الباحثين في دراستهم التي نشرت نتائجها في العدد الحالي من مجلة “بريتيش ميدكال جورنال” للأبحاث الطبية، في حين بلغت نسبة الإصابة بهذا السرطان بين الرجال الذين أجروا عملية التخصيب في المختبر 37ر0%.

نسبة الإصابة بسرطان البروستاتا بلغت 42ر0% بين الرجال الذين أنجبوا من خلال عملية الحقن المجهري، والتي تستخدم مع الرجال أصحاب الحيوانات المنوية الضعيفة.

خبيرة ألمانية اعتبرت نتائج الدراسة منطقية، حيث قالت زابينه كليش، كبيرة أطباء قسم جراحات الذكورة في مستشفى مونستر الجامعي بألمانيا، إن اضطرابات الخصوبة هي في الغالب أكثر من مجرد مشاكل ثانوية أثناء فترة التناسل.

سرطان البروستاتا يعد أكثر الأورام الخبيثة التي تصيب الرجال في ألمانيا ، وبفارق كبير عن السرطان التالي، حيث يتم الكشف في ألمانيا عن نحو 60000 من مثل هذه الأورام سنويا، ويموت نحو 12000 رجل كل عام بهذا المرض.




اضافة تعليق