Advertisements

مدرس يبتكر طريقة رائعة لتحبيب الطلاب في التعليم.. فماذا فعل؟

الإثنين، 30 سبتمبر 2019 12:09 ص
أرشيفية

استطاع هذا المدرس أن يقدم شيئًا مختلفًا وتعامل مع طلابه بشكل راقٍ، وجذب طلابه بشكل يفوق الوصف.
لم يكن مجرد مدرس يعمل بشكل روتيني لكنه كان حامل رسالة وصاحب هم قلبه مشغول بتعليم الطلاب وتنمية مهاراتهم لذا فعل ما فعله مع طلابه.
"وقف في احد فصول الصف الثالث الابتدائي بمعهد سليم مركز طما في محافظة سوهاج، وسئل كل طالب "نفسك تبقى ايه لما تكبر؟"
في اللي قال ظابط واللي قال دكتور واللي قال مهندس
تاني يوم أعاد توزيع جلوس الطلاب بحسب مهن احلامهم
بحيث يبقوا الظباط جنب بعض
الأطباء جنب بعض
المهندسين جنب بعض وهكذا..
وكتب لكل واحد فيهم لقبه على كراسته
الظابط محمد
الدكتور مينا
المهندسة شيماء

وبدأ يمارس هو مهنته كمعلم لهؤلاء الطلاب
وبالطبع في منهم اللي بيغلط واللي مابيذاكرش واللي مابيعملش الواجب الخ الخ
وهنا يجي دور العقاب
بس عقاب الراجل ده كان مختلف
الراجل ده ماكنش بيسحب العصاية ويضربهم زي معظم المدرسين
لا، ده كان بيسحب منهم الكراسة
كان بيسحب اللقب ويقعدهم في مكان تاني
كان بيسحب منهم حلمهم
وبالشكل ده مستوى الطلاب في الفصل ارتفع
بقوا يعملوا الواجب المنزلي
ويذاكروا دروسهم
حبوا الفصل والدراسة والمدرسة
كان فيه ٣ بنات بيغيبوا كتير جداً التزموا بالحضور
ببساطة الراجل ده جعل كل واحد منهم يدافع عن حلمه
بدل ما يخافوا منه او من العصاية
ضرب هذا المدرس المصري العظيم أحسن الأمثلة في كيف نهتم بالنشء ونربي أبناءنا بحب  وبأبسط الأساليب.

اضافة تعليق