Advertisements

سيدنا عيسي ومعالم دستور الروح : طوبي للرحماء وأنقياء القلب والفقراء

السبت، 28 سبتمبر 2019 08:03 م
معجزات سيدنا عيسي عديدة .. هذه أشهرها
سيدنا عيسي وتحية وتقدير للفقر والجوعي

 
سيدنا المسيح عيسي ابن مريم خرج  علي أصحابه وعليه جبة من الصوف‏، خرج حافيا باكيا مصفر اللون من الجوع‏، يابس الشفتين من العطش فقال‏:‏ السلام عليكم يابني إسرائيل‏..‏ أنا الذي أنزلت الدنيا منزلتها بإذن الله ولا عجب ولا فخر‏.‏.عطري الماء‏،‏ وطعامي الجوع‏.‏

نبي الله عيسي تابع مخاطبا بني إسرائيل :وسراجي القمر بالليل‏,‏ وصلاتي في الشتاء مشارق الشمس‏,‏ وريحاني بقول الأرض‏,‏ ولباسي الصوف‏,‏ وجلسائي الفقراء والمساكين والمرضي‏,‏ أصبح وليس لي شيء‏,‏ وأمسي وليس لي شيء‏،‏ وأنا طيب النفس غير مكترث‏‏ فمن أغني مني وأربح ؟؟

عيسي ابن مريم عليه وعلي نبينا السلام استمر يدعو الناس ويضع لهم ما يمكن تسميته دستور الروح.‏. ثم صعد إلي الجبل ووقف حوله أتباعه‏..‏ أدار عيسي بصره فيمن آمن‏..‏ كانوا مجموعة من الفقراء والحزاني‏،‏ وكان العدد قليلا شأن أتباع الأنبياء دائما‏،‏ وغطت الجبل سحابة رقيقة‏ وهبط رذاذ خفيف‏ و  السيد المسيح مستمر بالحديث إلي مرافقيه .‏

‏عيسي عليه السلام- احد اولي العزم من الرسل- استمر في مخاطبة مرافقيه قائلا :طوبي للمساكين بالروح فإن لهم ملكوت السماوات‏طوبي للحزاني فإنهم سيتعزون‏ طوبي للودعاء فإنهم سيرثون الأرض‏،‏ طوبي للجياع والعطاشي إلي البر فإنهم سيشبعون‏،‏ طوبي للرحماء فإنهم سيرحمون‏‏ طوبي لأنقياء القلب فإنهم سيعاينون الله‏،‏ طوبي للمضطهدين من أجل الحق‏،‏ فإن لهم ملكوت السماوات‏.‏

المسيح عليه السلام اختتم حديثه لرهطه من الفقراء والمعوزين قائلا :أنتم ملح الأرض‏،‏ فإذا فسد الملح فأي شيء يصلحه ؟؟.

اضافة تعليق