Advertisements

عباءة رسول الله .. أغنت فقيراً وشفت مريضاً واعتقت عبداً ..تعرف علي قصتها

الخميس، 26 سبتمبر 2019 09:43 م
لهذا السبب .. استحق هذا اللقب من الرسول
إحدي معجزات النبي

ذات يوم أهدي أحد الصحابة رضوان الله عليهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم عباءة احتفظت بها السيدة عائشة رضي الله عنها ولم تحظي العباءة بملامسة الجسد الشريف لخاتم المرسلين صلي الله عليه وسلم .

وبعد هذه الواقعة بفترة دق الباب سائل يسأل رسول الله صدقة فقال ياعائشة اعطي السائل العباءة فاستجابت أم المؤمنين رضوان الله عليها بشكل فوري للنبي و اخذها السائل فرحا وذهب الى السوق وهو ينادي من يشتري عباءة رسول الله ...تجمع الناس حوله كل يريد شراءها.

النداء الذي لف ارجاء السوق سمعه رجل أعمى فقال لغلامه اذهب واحضر العباءة مهما غلا ثمنها فان فعلت فأنت حر لوجه الله ..احضر الغلام العباءة فأمسكها الأعمى وقال يارب بحق رسول الله عليك وبركة عباءته الطاهرة بين يدي اعد إلي بصري .

الله تعالي استجاب لنداء الرجل الأعمي .فما لبث أن عاد بصره خرج إلى رسول الله فرحاً وهو يقول يارسول الله عاد بصري واليك العباءة هدية مني وقص عليه ماحدث ضحك رسول الله حتى بانت نواجذه ثم قال ..انظري ياعائشة إلى تلك العباءة .

الرسول صلي الله عليه وسلم مضي قائلا :فقد أغنت فقيراً وشفت مريضاً واعتقت عبداً ثم عادت الينا.. وهذه القصة تعد أحدي المعجزات التي خص بها نبيه ورسوله فضلا عن كونها تبين مدي بركة الصدقة ومدي دورها في بناء المجتمعات ومواجهة مشاكلها . 

اضافة تعليق