Advertisements

أعطي أصدقائي الكثير ولا يمنحونني ربع اهتمامي بهم؟

الخميس، 26 سبتمبر 2019 12:21 م
لم أحظ بربع اهتمامي بهم



أنا شخصية اجتماعية، أحب الناس وأتعامل معهم بحب وباهتمام شديد، أسأل واطمئن علي أصدقائي يوميًا، حتى لو مضغوطة جدًا ولدي مشاكل كثيرة، أتحمل وأستمع لمشاكلهم ولضغوطهم وأحاول أن ادعمهم، لكني في الفترة الأخيرة أصيب بمشاكل عدة منها الصحية، والتي أبعدتني فترة عنهم، في المقابل لم أحظ بربع الاهتمام الذي طالما أعطته لهم، قلبي أحزنني وساءت حالتي أكثر وأكثر؟
(ن. س)


 يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

يا عزيزتي من يحبك بصدق لا ينتظر وقت فراغه كي يسأل عنك، من يحبك سيسأل عنك وهو في قمة انشغاله، وليس في وقت فراغه فقط، وسيسأل عنك وأنت في مستقرة، وأنت في شدة.



 لا داعي لانزعاجك ولا في الانشغال بمن لا يسأل عنك وسبب بعدهم وسوء معاملتهم، الحقيقة هي أنك لم تعودي من أولوياتهم.

ينبغي التوقف عن التفكير الزائد والبعد عن ضجيج العلاقات الاجتماعية، ومشاكلها، عليك أن تفصل تمامًا وتشاهد فيلمًا كوميديًا فربما ضحكاتك تعيد لك سلامك الداخلي، لتبدئي الغد بنفسية جديدة لمواجهة ضجيج الحياة مرًة أخرى.






اضافة تعليق