Advertisements

وصايا ذهبية للأم "العصبية" في كيفية التعامل مع أولادها

الخميس، 26 سبتمبر 2019 09:54 ص
كيف تتعامل الأم العصبية مع أولادها


أنا أم لولد وبنت يتراوح عمرهما م بين 4 و5سنوات، مشكلتي أنني عصبية جدًا، وابناي نفس الوضع، سريعا الانفعال، يبكيان بشدة بجانب أنهما يتميزان بالعند، جربت العنف والضرب مرة، واللين مرة لكن عصبيتهما وعنادهما يزيد من عصبيتي عليهما خاصة أمام الناس، كيف لي أن أتحكم وأسيطر على أعصابي معهما؟

(ن. س)


تجيب الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:

الأم والأب هما القدوة، وعادة ما يكون سلوك الطفل ناتجًا من ترسخ سلوك معين لهما، فعلى سبيل المثال عصبيتك وسرعة انفعالك المستمر وصراخك بوجه أبنائك يؤثر سلبًا على سلوكهم ويجعلهم عصبيين أيضًا.

سلوك أولادك لن يتغير إلا بعد تعديل سلوكك أنت أولًا، فعليك أن تبدئي بنفسك وتغيري طريقة تعاملك معهم، والتحكم بشكل أكبر في ردود أفعالك على أخطائهم خاصة خارج المنزل.

هناك برامج تؤهل الإنسان لتخطي الضغوط والتعامل معها بطريقة جيدة، يمكنك أن تلتحقي بها، حتى تتمكني من السيطرة على نفسك، ومن ثم سلوك أطفالك يعدل تدريجيًا.

طبيعة المرحلة العمرية لمن هم في سن أولادك، طبيعي أن يكسر فيها الطفل ويوقع، ولا يسمع الكلام، هذا طبيعي بالنسبة لعمره، وحتى ينضج ويتعامل معك بأسلوبك وبطريقة تفكيرك سيحتاج عمرًا يساوي عمرك.







اضافة تعليق