Advertisements

وفاء حتى الموت.. حكايات زوجات من بني إسرائيل

الأربعاء، 25 سبتمبر 2019 12:22 م
وفاء حتى الموت.. حكايات زوجات من بني إسرائيل


جاء في الأثر : "حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج".. " ولا تصدقوهم ولا تكذبوهم"، وروت كتب المجالس الكثير من أخبار الأولين، وخاصة ما وقع في بني إسرائيل لكثرة أنبيائهم، وكثرة سؤالهم أيضا عليهم.

قال وهب بن منبه : مرض شاب من بني إسرائيل فنذرت أمه إن شفى الله ولدها لتخرجن من الدنيا سبعة أيام فشفاه الله، فحضرت قبرًا، وقالت لولدها: أحث علي التراب، ثم بعد سبعة أيام أخرجني منه، فلما حثا عليها التراب وجدت فيها بابًا إلى بستان، فدخلته فرأت فيه امرأتين على رأس إحداهما طير يروح بجناحيه عليها، والأخرى على رأسها طير ينقرها، فقالت للأولى بم نلت هذا، قالت خرجت من الدنيا وزوجي راض عني، وقالت للأخرى بم نلت هذا؟، قالت خرجت من الدنيا وزوجي ساخط علي، فإذا رجعت إلى الدنيا فاسأليه العفو عني، فبعد سبعة أيام أخرجها ولدها فأخبرت زوج المرأة فعفا عنها، ثم رأتها بعد ذلك في المنام فقالت لها: جزاك الله خير قد نجوت من العذاب.

ومات رجل من بني إسرائيل وخلف امرأة وثلاث بنات فلما انقضت عدتها تزوجت فلما كان قبل الدخول بليلة رأت زوجها الأول مهموما في المنام فسألته وقالت ما نسيتك فقال لها لو لم يقع النسيان لما تزوجت بفلان فلما أصبحت أخبرت نبي ذلك الزمان عليه الصلاة والسلام.

 وقالت: يا نبي الله اسأل فلانا أن يطلقني فطلقها فأوحى الله إليه قل للمرأة لما عاملت زوجها بالوفاء غفرنا ما كان بيننا وبينها من الجفاء وأعطيناها بكل شعرة على بدنها جارية تخدمها ويجمع الله بينها وبين زوجها في الجنة.

وقال ابن عباس: تزوجوا فإن يوما مع المتزوج خير من عبادة ألف عام.

 وقال النبي صلى الله عليه وسلم لبعض أصحابه: ألك زوجة قال لا ولا جارية قال لا قال وأنت موسر بخير قال وأنا موسر بخير قال أنت ممن إخوان الشياطين لو كنت من النصارى كنت من رهبانهم إن من سنتنا النكاح شراركم عزابكم وأرذال موتاكم عزابكم.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم لبعض أصحابه: تزوج ولا تطلق فإن الله يبغض الذواقين والذواقات.

 وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : من عمل في فرقة بين امرأة وزوجها كان عليه لعنة الله في الدنيا والآخرة وحرم عليه النظر إلى وجهه.

 وعن أبي أيوب الأنصاري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:  من فرق بين امرأة وزوجها فرق الله بينه وبين الجنة يوم القيامة.

اضافة تعليق