صحة 6 فحوصات ضرورية قبل عملية الليزك

السبت، 21 سبتمبر 2019 09:59 ص
صحة 6 فحوصات ضرورية قبل عملية الليزك


يتجه الكثير من الناس إلى عمليات تصحيح الإبصار للتخلي عن النظارة الطبية، إلا أن أحد أهم الأثار الجانبية لعملية الليزك والتي يصاب بها الكثير هو "جفاف العين" حيث يعاني الكثير من بعد إجراء هذه العملية بجفاف العين مما يعرضها لكثير من المضاعفات.

وبنصح الأطباء بضرورة إجراء بعض الفحوصات والقياسات قبل إجراء عملية الليزك، وذلك لضمان سلامة العين ونجاح العملية.

وعملية الليزك هي تدخل جراحي بسيط ومع بساطتها فإنَّ إجراءها دون الخضوع لجميع الفحوصات التي تحدد حالة العين وسُمك القرنية قد يؤدي لحدوث مضاعفات يمكن تجنّبها من خلال بعض الإجراءات.

ونقلت موقع "العين" عن الدكتور محمد حلمي، أستاذ جراحة العيون في مصر، إنَّ هناك 6 فحوصات مختلفة يجب إجراؤها قبل عملية الليزك وهي:

 1. جفاف العين

إصابة العين بالجفاف قد يعرِّضها لكثير من المضاعفات إذا أجريت عملية الليزك من دون علاج الجفاف.

 هذا الفحص ضروري للتأكد من جودة وكمية السائل المغطي للعين، وفي حال الإصابة بالجفاف لا بد من معالجته قبل إجراء العملية.

2. قياسات بؤبؤ العين

وتهدف لتحديد حجم بؤبؤ العين خصوصاً في الظلام، فالحجم الأكبر لبؤبؤ العين يزيد من فرص رؤية الوهج وهالات الضوء بعد عملية الليزك.

 3. سُمك القرنية

ينبغي قياس سُمك القرنية لتحديد مدى ملاءمته لإجراء العملية وتجنّب التعرّض لحدوث ضعف مستمر لها، ما يؤدي إلى ضعف الرؤية واضطراب الإبصار غير المنتظم في حال كان سُمك القرنية أقل من المحدد حتى ولو بنسبة ضئيلة.

 4. شكل القرنية
تحديد شكل القرنية من الأمور المهمة للغاية لأنَّه ومن خلالها يمكن توقع شكل القرنية بعد العملية، وبالتالي التأكد من أنَّها لن تكون شديدة التسطح أو التحدب وأن التعديل المرغوب الحصول عليه في الحدود الآمنة المسموحة.

5. تصوير ثلاثي الأبعاد للقرنية
وهو الفحص الوحيد الذي يتمكن من رصد بعض التشوهات الدقيقة بسطح القرنية وإن وجد بعضها فإنَّ العملية تعد غير آمنة ويجب تجنبها ومنها على سبيل المثال القرنية المخروطية.

6. قياسات الانحرافات
ويجرى هذا القياس للتأكد من عدم وجود انحرافات عالية بسطح القرنية والتي لا يمكن لأنواع معينة من الليزك التعامل معها وقد تؤدي إلى نتائج غير مرغوب فيها.

اضافة تعليق