تأثير مدهش للرضاعة الطبيعية علي إصابة المواليد بالسمنة

الجمعة، 20 سبتمبر 2019 04:05 م
هل يمكنني إتباع الحمية الغذائية في فترة الرضاعة
فوائد مذهلة للرضاعة الطبيعية

دراسة مصرية حديثة أكدت ، بأن الرضاعة الطبيعية تجعل المواليد أقل عرضة للإصابة بالسمنة، لأنها تنظم إفراز الهرمونات التي تفاقم زيادة الوزن.

الدراسة أجراها باحثون في مستشفى الأطفال بجامعة الإسكندرية، أوضحت  أن السمنة في مرحلة الطفولة، أصبحت وباء عالميا يمكن أن يؤدي إلى تطور حالات مرضية خطيرة وموهنة في وقت لاحق من الحياة، بما في ذلك أمراض القلب والسكري من النوع الثاني.

الدراسة أشارت إلي أن حوالي 40 إلى 70 % من حالات السمنة تستند إلى أسباب وراثية، ويلعب هرمون اللبتين، أحد الهرمونات المسؤولة عن تنظيم الوزن والتحكم بالشهية نحو الطعام، دورا في الإصابة بالمرض.

الفريق العلمي المشارك في الدراسة سعي لاكتشاف تأثير الرضاعة الطبيعية، على تنظيم إفراز هرمون اللبتين، الذي تسهم المستويات المرتفعة منه في خطر إصابة الأطفال بالسمنة  
.
الفريق تابع 50 مولودا في عمر 6 أشهر، وتم إرضاع نصفهم طبيعيا، فيما اعتمد النصف الآخر على مصادر غذائية أخرى.

ووجد الباحثون أن التعديلات الجينية التي تقلل مستويات اللبتين، أكثر شيوعا بشكل ملحوظ لدى الأطفال الذين تم إرضاعهم طبيعيا، فيما زادت مستويات اللبتين لدى الأطفال الذين لم يرضعوا طبيعيا، وارتبط ذلك بإصابتهم بزيادة الوزن في وقت لاحق.

الدكتورة أمنية مجدي عمر، المشرفة علي فريق البحث قالت : الدراسة كشفت أن التعديلات الجينية المعروفة بقمع مستويات اللبتين، كانت أكثر شيوعا عند الأطفال الذين يرضعون طبيعيا، مقارنة بأقرانهم الذين لا يرضعون طبيعيا، وهذه الاختلافات قد تلعب دورا في تطور السمنة.

ومضت قائلة إن فهم العلاقة بين التعديل الوراثي لللبتين وخطر السمنة، يمكن أن يطور استراتيجيات لمنع وعلاج السمنة ومضاعفاتها لدى الأطفال في المستقبل، فالوقاية خير من العلاج


اضافة تعليق