Advertisements

5 علامات لحسن الخاتمة.. ثانيها مثير .. تعرف عليها

الخميس، 19 سبتمبر 2019 08:55 م
920183144322168743974
أمارات حسن الخاتمة عديدة هذه ابرزها

للخاتمة الحسنة أمارات وعلامات عديدة تظهر على الميت حين موته، وقد ذكرها الشيخ الألباني في كتابه أحكام الجنائز، وهي علامات يُستدل بها على حسن الخاتمة، وتعكس رضا الله عن المتوفي وبشارة لأهله بأن موعده الجنة.  

ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ لحسن الخاتمة : ﺃﻥ ﻳﻤﻮﺕ المسلم ﻭﺟﺒﻴﻨﻪ ﻳﻌﺮﻕ ، ﻗﺎﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ " ﻣﻮﺕ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﺑﻌﺮﻕ ﺍﻟﺠﺒﻴﻦ " ..

أماﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ فتتمثل في : ﺃﻥ ﻳﻤﻮﺕ المسلم ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ ﺃﻭ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﺭ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ، ﻗﺎﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ " ﻣﺎ ﻣﻦ ﻣﺴﻠﻢ ﻳﻤﻮﺕ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ ﺃﻭ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ ﺇﻻ وقاه ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺘﻨﺔ ﺍﻟﻘﺒﺮ ".

فيما ذكر أن ﺍﻟﻌﻼ ﻣﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ : ﺃﻥ ﻳﻨﻄﻖ ﺑﺎﻟﺸﻬﺎﺩﺓ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻤﻮﺕ ، ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ " : ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﺁﺧﺮ ﻛﻼﻣﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ، ﻻ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ ﺍﻟﻠﻪ ، ﺩﺧﻞ ﺍﻟﺠﻨﺔ.

رابع العلامات في هذا السياق : ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺷﻬﻴﺪﺍً ﻭﻟﻴﺴﺖ ﺍﻟﺸﻬﺎﺩﺓ تعني ﻓﻘﻂ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺑﺎﻟﺠﻬﺎﺩ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻠﻪ ، ﻭﻟﻜﻦ ﺫﻛﺮ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺃﻥ ﻣﻦ ﻳﻤﻮﺕ ﻣﺤﺘﺮﻗﺎً ﺃﻭ ﻏﺮﻳﻘﺎً ، ﺃﻭ ﺑﺎﻟﻄﺎﻋﻮﻥ ﺃﻭ ﺑﻤﺮﺽ ﺍﻟﺒﻄﻦ ، ﺃﻭ ﺩﻓﺎﻋﺎً ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﻣﺎﻟﻪ ﻭﻋﺮﺿﻪ ﻓﻬﻮ ﺷﻬﻴﺪ.

العلامات الأربعة تلحقهم علامة خامسة وتتعلق بالموت ﻋﻠﻰ ﻋﺒﺎﺩﺓ، ﻛﺎﻥ ﻳﺼﻠﻲ ﻣﺜﻼ ﺃﻭ ﺻﺎﺋﻤﺎً ﺃﻭ ﺫﺍﻫﺒﺎً ﺇﻟﻰ ﻣﺤﺎﺿﺮﺓ ﺩﻳﻨﻴﺔ، ﻳﻘﻮﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ " : ﺇﺫﺍ ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻌﺒﺪ ﺧﻴﺮﺍً طهّره ﻗﺒﻞ ﻣﻮﺗﻪ ، ﻗﺎﻟﻮﺍ ﻭﻣﺎ ﻃﻬﻮﺭ ﺍﻟﻌﺒﺪ، ﻗﺎﻝ : ﻋﻤﻞ ﺻﺎﻟﺢ ﻳﻠﻬﻤﻪ إياه ﺣﺘﻰ ﻳﻘﺒﻀﻪ ﻋﻠﻴﻪ.

اضافة تعليق