لا تشتك ولا تضجر.. كل شيء في حياتك لحكمة يعلمها

الإثنين، 16 سبتمبر 2019 02:51 م
له حكمة في ترتيب حياتك


تشتكي فوضى حياتك، وعدم وجود مرسى ترسو عليه، وترى أن الأمور لا تتحسن، تأكد وتيقن أنها حكمة الله لأمر قد لا يكون في بالك الآن، لكن مؤكد غدًا ستفهم وتعي أنه لا يختار لك إلا الجيد، قد لا تفهم الآن حكمته في ترتيب حياتك، لكن انتظر قليلاً ولا تغضب لأنك ستشكره عما قريب.

فبالتأكيد لا يستوي من يخطط لحياته جيدًا، وهذا الذي يعيش في الفوضى، قال تعالى: «أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَوُونَ عِنْدَ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ» (التوبة: 19، 20).

الإسلام لم يترك الأمور وحياة البشر هكذا دون تخطيط أو ترتيب، بينما حتى الإيمان حدده شعب ومواقف، تأكيدًا لقول النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «الإيمان بضع وسبعون شعبة، أعلاها لا إله إلا الله، وأدْناها إماطة الأذى عن الطريق».

لذا عزيزي المسلم إياك أن تضيع عمرك كمن يبحث عن قشة في كومة قش، ولا تصل في النهاية لشيء، فهؤلاء للأسف يحسبون أنهم يحسنون صنعا لكنهم أضاعوا عمرهم هباءً.

قال تعالى: «قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104)».

 لذا إياك أن تترك نفسك للفوضى، بل رتب حياتك وعد ترتيب أولوياتك من جديد مؤكد ستصل إلى ما تربو إليه سريعًا.

أما من يجلس يندب حظه، ويتفوه بكلمات لا يدري معناها، من نوعية أن الله أوقعه في هذه المسألة خطأ، وخلافه من هذه الأقاويل السمجة، فإن هؤلاء يسلمون أنفسهم للشيطان، ولا يدرون كيف يدبر الله عز وجل لهم الأمر، وأن ما ينتظرهم ربما أفضل وأهم بكثير حتى مما يتخيلوه.

قال تعالى: «اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ۖ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۖ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى ۚ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ».

اضافة تعليق