Advertisements

لماذا يدخل المراهق علاقة عاطفية رغم يقينه بعدم إكمالها؟

الإثنين، 16 سبتمبر 2019 02:41 م
لماذا يستميت


 ابني الكبير يمر حاليًا بمرحلة المراهقة، وارتبط بفتاة أصغر منه بـ 4سنوات، والمشكلة أنه يحبها جدًا ويتشاجر معي إذا منعته عن مقابلتها أو التحدث معها، ويقول لي إنه يحبها كثيرًا، سؤالي لماذا يبحث المراهق عن الحب،على الرغم من أنه متأكد من عدم قدرته علي استكمال هذه العلاقة وأنه غير مؤهل لها بالوقت الحالي، لماذا يتمسك بمشاعره بالرغم من أنها لن تستمر معه طويلاً؟
(ن.م)

يجيب الدكتور حاتم صبري، استشاري الطب النفسي:

مرحلة المراهقة والبلوغ هي المرحلة التي يزيد فيها الاهتمام بالجنس الآخر والرغبة في الدخول في علاقة حب، وفي هذه المرحلة يحب المراهق أن يختبر نموه جسديًا وعقليًا ونفسيًا عن طريق تجربة مشاعره.

المراهق عادة ما يميل للتمرد ويكون لديه رغبة قوية في إثبات ذاته بصورة كبيرة، والدخول في علاقة خير وسيلة بالنسبة له لإثبات نفسه.

المحتوي العاطفي المنتشر في المسلسلات و"السوشيال ميديا" وغيرها، والذي يتعرض له المراهق بصورة شبه يومية تزيد من رغبته للدخول في علاقة، لأنه يتمنى أن يعيش مثل هذه التجارب بكل تفاصيلها.

وغيرة المراهق من أصدقائه وضغطهم عليه من أهم أسباب تمسكه بالعلاقة حتى لو كان متأكدًا أنها لن تكتمل أو تدول طويلًا.




اضافة تعليق