Advertisements

تريد أن تصوم كفارة وقضاء ما عليها في آن واحد.. هل يجوز؟

الأحد، 15 سبتمبر 2019 10:10 م
ما حكم صوم تاسوعاء وعاشوراء

يكثر تساؤل البعض عن إمكانية الجميع في نية الصيام بين القضاء والكفارة، بمعنى أنه يريد أن يوم ما عليه من أيام وكفارة يمين مثلا في نفس الصيام.. فهل يجوز؟
الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أنه لا يصح التشريك بين صيام الكفارة وصيام القضاء؛ لأن كلًّا منهما مقصود بالذات للشارع.
وتضيف: يلزمك أن تصوم أيام القضاء مستقلة، وأيام الكفارة مستقلة، دون تشريك بينهما.
وذكرت ما قاله البهوتي في المنتهى حيث قال: وَإِذَا نَوَى خَارِجَ رَمَضَانَ وَقَضَاءً وَنَفْلًا، أَوْ نَذْرًا، أَوْ كَفَّارَةَ نَحْوِ ظِهَارٍ، فنَفْلٌ. قال ابن قائد في حاشيته: قوله: (أو نذرًا، أو كفارة ظهار) ظاهر "الشرح": أنه عطف على قوله: (ونفلًا) فتكون نية القضاء، مع كل من نية النفل والنذر والكفارة، فتبطل نية التشريك بينهما فيها في الصور الثلاث، فتبقى نية الصوم مجردة عن الواجب، فيكون نفلًا.

اضافة تعليق