Advertisements

الأزهر ودار"الإفتاء" يبكيان العلامة المحدث سعد جاويش

الأحد، 15 سبتمبر 2019 04:44 م
maxresdefault
المؤسسات الدينية تنعي الدكتور سعد جاويش

الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية نعيا في بيانين منفصلين العلامة المحدث سعد جاويش استاذ الحديث وعلومه بكلية أصول الدين جامعة الأزهر الذي وافته المنية صباح اليوم الذي وافته المنية صباح اليوم بعد مسيرة علمية وشرعية ظافرة أثرت المكتبة الإسلامية بالعديد من المؤلفات القيمة واسهم في تخريج آلاف الدعاة المدافعين عن السنة النبوية.

الأزهر الشريف، وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، نعيا المحدث العلامة الدكتور سعد جاويش، أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر، وأحد أبرز علماء الأزهر الشريف في علم الحديث، والذي وافته المنية، صباح اليوم الأحد، عن عمر يناهز 78عامًا.

  الأزهر الشريف أكد في بيان النعي أن التاريخ سيظل يذكر فقيد الأزهر والأمة بعلمه وفكره الوسطي في بيان سماحة السنة النبوية الشريفة، ومحاضراته في أروقة الأزهر ومختلف الجامعات الإسلامية والعربية؛ والتي أفاد منها طلاب العلم من مختلف بقاع الأرض.

وتقدم الأزهر الشريف، بخالص العزاء والمواساة للعالم الإسلامي، ولكل أبناء الأزهر عبر العالم، ولأسرة الراحل، سائلًا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وفي السياق ذاته نعي مجمع البحوث الإسلامية د. سعد جاويش أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر، مؤكدا أن العالم الإسلامي فقد أحد علمائه الأجلاء، والذي أثرى المكتبة العلمية بمؤلفاته القيمة عن الحديث الشريف وعلومه، ودروسه العلمية ومجالسه الحديثية بالجامع الأزهر.

المجمع وهو أعلي هيئة شرعية في الأزهر الشريف تقدم بخالص العزاء لأسرة الفقيد، والأزهر الشريف لفقدانه أحد علمائه الكبار المخلصين الذين خدموا الإسلام وسنة النبي صلى الله عليه وسلم، ولطلابه من أهل العلم في مصر والعالم الإسلامي، سائلًا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من ناحية أخري نعت دار الإفتاء المصرية فضيلة الأستاذ الدكتور سعد سعد جاويش الحسيني أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر الشريف وصاحب حلقات العلم الشهيرة بالجامع الأزهر وغيره من دور العلم،

الدار دعت في بيانها أن يتغمد الله الفقيد بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله وذويه وزملاءه وطلابه وكل محبيه الصبر والسلوان، و"إنا لله وإنا إليه راجعون.".

اضافة تعليق