Advertisements

اعترفي بذنبك وسامحي على إهانتك.. فالحياة قصيرة

الأحد، 15 سبتمبر 2019 10:19 ص
اعترف بذنبك وسامح علي أهانتك فالحياة قصيرة


صديقة عمري، وأكثر شخص أحبه في حياتي، لا تقبل أسفي واعتذاري، أعترف أنني أخطأت في حقها وكرامتها، وأعترف أيضًا أنني أخطأت أكثر عندما تأخرت في الاعتذار، لكني اعترفت بكل ذلك، واعتذرت واستحملت كم إهانات لا يستحمله إنسان، وعلى الرغم من كل ذلك لا تقبل مسامحتي وتتمادي في أذيتي والإساءة إليّ، وهو أمر صعب جدًا نسيانه حتى لو سامحتني؟

(ز. هـ)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

مسامحة من أساء لك وأهانك من أصعب القرارات التي قد تتخذها في حياتك، فمن المتعارف عليه أن التسامح والعفو يحتاجان لشخصية تتمتع بنفسية قوية.


كل إنسان معرض للوقوع في الخطأ، هذا أمر طبيعي، ولكن التمادي في الخطأ والمكابرة ليس بالأمر الطبيعي، فالاعتراف بالخطأ أمر محمود ويجب كل إنسان أن يتحلى بهذه الشجاعة ويعترف بخطئه.

 الشخصيات الهشة الضعيفة هي التي ترد الإساءة بالإساءة وتسعى للانتقام، والذي يعتبر بمثابة غضب موجود بداخلها تجاهك، ولا يحتاج لاكتسابه أو تصنعه، فحاولي مرة أخرى وسامحي على الأذى والإساءة فالدنيا صغيرة جدًا والله، ولا تحتاج كل هذا العناء.

اضافة تعليق