Advertisements

"ثلاثية الحِكَم".. لا تفوتك واحدة

السبت، 14 سبتمبر 2019 01:46 م
«ثلاثية الحِكَم».. لا تفوتك واحدة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب: " يا علي! ثلاثة لا تؤخرها: الصلاة إذا أتت، والجنازة إذا حضرت، والأيم إذا وجدت كفؤا ".

 

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ثلاث منجيات، وثلاث مهلكات، فأما المنجيات: فالعدل في الرضى والغضب، وخشية الله في السر والعلانية، والقصد في الغني والفقر.. وأما المهلكات: فشح مطاع، وهوى متبع، وإعجاب المرء بنفسه ".

 

وروى عنه عليه السلام، أنه قال: " ثلاثة من سعادة ابن آدم: المرأة الصالحة، والمسكن الصالح، والمركب الصالح، وثلاث من شقوة ابن آدم: المرأة السوء، والمسكن السوء، والمركب السوء ".

 

وفي الخبر المأثور: " الخير كله في ثلاث: السكوت والكلام والنظر، فطوبى لمن كان سكوته فكره، وكلامه حكمة، ونظره عبرة ".

 

وكان الحسن يقول: أصول الشر ثلاثة: الحرص والحسد والكبر، فالكبر منع إبليس من السجود لآدم، والحرص أخرج آدم من الجنة، والحسد حمل ابن آدم على قتل أخيه.

 

قال ابن عجلان: ثلاثة لا يصلح العمل إلا بهن: التقوى، والنية الحسنة، والإصابة.
وعن ميمون بن مهران، قال: ثلاثة يؤدين إلى البر والفاجر، الأمانة تؤدي الى البر والفاجر والعهد يوفي به للبر والفاجر، والرحم توصل برّة كانت أو فاجرة.
وثلاثة لا شيء أقل منهن، ولا يزددن إلا قلة: درهم حلال تنفقه في حلال وأخ في الله تسكن إليه، وأمين تستريح إلى الثقة به.

 

قال عمر بن الخطاب: الفواقر في ثلاث: جار سوء في دار مقام، إن رأى حسنة سترها، وإن رأى سيئة أذاعها.. وامرأة سوء إن دخلت لسنتك، وإن غبت عنها لم تأمنها.. وسلطان جائر إن أحسنت لم يحمدك، وإن أسأت قتلك.

 

وقال الحسن: لولا ثلاث ما وضع ابن آدم رأسه: المرض والفقر والموت.

وعن أحد الحكماء: إذا ظفر إبليس من ابن آدم بثلاث لم يطلبه بغيرهن: إذا أعجب بنفسه، واستكثر عمله، ونسى ذنوبه.

وقال مسلمة بن عبد الملك: العيش في ثلاث: سعة المنزل، وكثرة الخدم، وموافقة الأهل.

وروي عن الخليل بن أحمد: ثلاث ينسين المصائب: مرّ الليالي، والمرأة حسناء، ومحادثة الإخوان.

وقال غيره: ليس لثلاث حيلة: فقر يخالطه كسل، وخصومة يداخلها حسد، ومرض يداخله هرم.

وقال غيره: ثلاثة تجب مداراتهم: الملك السليط، والمرأة، والمريض.

وثلاثة يعذرون في سوء الخلق: المريض، والمسافر، والصائم.

وثلاثة لا يستخف بهم: عامل السلطان، والعالم، والصديق: لأن من استخف بالسلطان أفسد دنياه ومن استخف بالعالم أفسد دينه ومن استخف بالصديق أفسد مروءته.

وقيل ثلاثة أشياء تخلق العقل، وتفسد الذهن: طول النظر في المرآة،

والاستغراق في الضحك، ودوام النظر في البحر.

ومما يفسد الذهن ثلاثة: الهم والوحدة والفكر.

وثلاثة تهرم وربما قتلت صاحبها: الجماع على الامتلاء، ودخول الحمام على البطنة، وأكل القديد اليابس.

اضافة تعليق