Advertisements

الخليفة العباسي وقصة أول تعداد لسكان بغداد .. وهكذا خدع سكانها

الجمعة، 13 سبتمبر 2019 06:41 م
الخليفة العباسي والمرأة المظلومة
الخليفة العباسي وهكذا أحصي سكان عاصمة الخلافة

أبو جعفر عبد الله المنصور بن مُحمد بن عَلي بن عبد الله بن العباس بن عَبْد المُطلّب بن هَاشم القُرشيّ "95 هـ / 714 : 158 هـ / 775" هو الخليفة العشرون من خلفاء الرسول، والخليفة العباسي الثاني، وهُو المؤسس الحقيقي للدولة العباسيةِ، وباني بغداد، وقد بويع له بالخلافة في شهر ذي الحجة عام 136 هـ بعد وفاة أخيه أبي العباس عبد الله السفاح،

ابو العباس السفاح كان أصغر من المنصور سنًا، ولكن تولى الخلافة قبله امتثالًا لوصية أخيهم إبراهيم الإمام، وكان السبب في هذا هو أن السفاح أمه عربية حرة، وكانت أم المنصور أَمة بربرية تُدعى سلامة.

المنصور ولد في الحميمة من أرض الشراه من البلقاء الواقعة في الشام في جنوب الأردن تحديدًا في صفر في عام 95 هـ، ونشأ بها ثم ارتحل إلى الكوفة مع عائلته بعد أن ألقى مروان بن محمد القبض على أخيه إبراهيم الإمام، وقد ساعد أخاه أبا العباس السفاح في السيطرة على الدولة الإسلامية، وفي تثبيت حكم بني العباس،

وقد ولاه السفاح أرمينية وأذربيجان والجزيرة الفراتية، وأيضًا استعان به في إخماد الثورات التي قامت عليهم في بدايات الدولة العباسية، وقد عهد له السفاح بالخلافة من بعده، وبعد وفاة السفاح في أواخر عام 136 هـ أصبح المنصور هو الخليفة، وبويع له في البلاد في أول عام 137 هـ.

بعد مبايعته بالخلافة أعلن الخليفة المنصور بأن كل رجل في بغداد مستحق لخمسة دراهم من بيت المال فتوافد الرجال ودونوا أسماءهم وقبضوا دراهمهم ومضوا فاستطاع المنصور بذلك إحصاءهم.

بعد شهرين أعلن الخليفة المنصور عن وجوب جباية أربعين درهما من كل رجل في بغداد فتيسر جمعها وحسابها ثم أنفقت في إصلاح سوق بغداد وسورها وقناطرها.

وبهذه الطريقة استطاع المنصور تسجيل رقم قياسي أسرع وأدق حركة تعداد عرفها التاريخ تقريباً

اضافة تعليق