Advertisements

5 فضائل ذهبية لـ "لا حول ولا قوة الإ بالله " .. أكثروا منها

الخميس، 12 سبتمبر 2019 06:32 م
"لا حول ولا قوة إلا بالله"
هذه علاقة الحوقلة بالجنة

الحوقلة في ديننا الإسلامية عبارة منحوتة تعني ترديد لا حول ولا قوة إلا بالله، وهي واحدة من أشهر الأذكار الإسلامية التي يرددها المسلمون يوميًّا، وفيه مدلول واعتراف بأنّ الإنسان عاجزٌ عن كل أمر من أمور الدنيا بدون إذن الله وتوفيقه وتيسيره، وقد رُوي عن الصحابة رضوان الله عليهم تعاريف متعددة للحوقلة، تصب جميعها في المصب ذاته،

حبر الأمة سيدنا عبدالله بن عباس رضي الله عنه قال إنّها تعني: "لا حول بنا على العمل بالطاعة إلاّ بالله، ولا قوة لنا على ترك المعصية إلاّ بالله"، وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال إنّ معناها: "لا حول عن معصية الله إلاّ بعصمته، ولا قوة على طاعته إلاّ بمعونته"،

ولهذه الحوقلة فضائل عديدة منها أنها باب من أبواب الجنة فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه: أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قال: "ألا أدلك على باب من أبواب الجنة" قال: وما هو؟ قال: "لا حول ولا قوة إلا بالله" رواه أحمد والطبراني بإسناد صحيح.

فضل الحوقلة لا يقتصر علي أنها باب من أبواب الجنة فقط بل يمتد لكونها كنز من كنوز الجنة: فعن أبي موسى رضي الله عنه: أن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال له: "قل: لا حول ولا قوة إلا بالله فإنها كنز من كنوز الجنة" رواه البخاري ومسلم.

الفضائل تشتمل كذلك علي كونها دواء من تسعة وتسعين داء أيسرها الهم فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قال: "من قال: لا حول ولا قوة إلا بالله كان دواءً من تسعةٍ وتسعين داءً أيسرها الهم" رواه الحاكم وقال: صحيح الإسناد.

الحوقلة وأفضالها العديدة علي عموم المسلمين لكنها تشترط كما جاء علي لسان النبي أن يكثر المسلم من ترديدها كونها تساعد في دوام النعمة وقد أخرج الطبراني بإسناده عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم-: "من أنعم الله عليه نعمة فأراد بقاءها فليكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله".

 وعن فضائل الحوقلة الأخير روس سيدنا أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه: أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم ليلة أسري به مر على إبراهيم عليه السلام فقال: من معك يا جبريل؟ قال: هذا محمد فقال له إبراهيم عليه السلام: يا محمد, مُرْ أمتك فليكثروا من غراس الجنة فإن تربتها طيبة وأرضها واسعة قال: "وما غراس الجنة" قال: لا حول ولا قوة إلا بالله, رواه أحمد وابن حبان


اضافة تعليق