كيف أحمي ابني المراهق من السقوط في الفخ؟

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 01:08 م
كيف أحمي ابني المراهق



كلما تصفحت الصحف وقرأت الأخبار يزداد خوفي وقلقي على ابني، فأغلب الجرائم يكون مرتكبوها من المراهقين الصغار، جرائم شرف وسرقة وقتل وغيرها، كيف أحمي ابني من كل هذه الأمور؟

(ع. س)


 يجيب الدكتور سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية:

يجب على الأب مصاحبة ابنه وعلى الأم مصاحبة بناتها وأولادها خاصة في سن المراهقة ومتابعتهم باستمرار لمعرفة ما يتعرضون له من مشكلات أو تغيرات نفسية.

وبمجرد ملاحظة أي تغير على سلوك ونفسية الأبناء، يوصى بضرورة استشارة طبيب نفسي، لتجنب الوقوع في فخ المرحلة العمرية الصعبة التي يمرون بها.

 البعد عن الدين وغياب المتابعة من قبل الأهل يفتح باب الانفلات والجريمة أمام المراهقين، لذا من الضروري تعليم الأبناء أمور الدين وكيفية الحكم على الأمور من منطلق الحلال والحرام، وعلى رأسها الصلاة.

ولا تنس مشاركة ابنك مشاكله الشخصية والعاطفية والنفسية، والسعي لإيجاد حلول لها، فكلما كنت قريبًا من ابنك، كلما تمكنت معه من تجاوز هذه المرحلة بكل ضغوطها.

اضافة تعليق