Advertisements

بـ 6طرق رائعة ..كان الرسول يعامل زوجاته.. عدل واعتراف بالحب

الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019 09:26 م
حنان-رسول-الله
تعامل الرسول مع زوجاته .. كان خلقه القرآن

لم تحصل إمراة علي معاملة مثلما حازت أمهات المؤمنين ونساء الرسول رضي الله عنهن  فنبينا عليه الصلاة والسلام كان يعدل بينهنَّ على الرغم من كثرتهنَّ وتعددهنَّ، فالرسول صلى الله عليه وسلم حقق السعادة لجميع زوجاته دون استثناء أي واحدةٍ منهنَّ.

ويعود هذا لأن الله عزوجل منحه فن التعامل مع المرأة، والقدرة على إرضاء نفسها الحنونة والرقيقة، فكان يعين الواحدة منهن على أداء دينها وفرائضها، ويقويها عند الشدائد، ويدللها لتشعر بالسعادة، ويُشْرِكُها في أموره الدينية والدنيوية.

ولعل أول وسائل المعاملة الرائعة من الرسول لزوجاته كان إصراره صلي الله عليه وسلم علي التنزه مع زوجاته ليلا حيث كان بحسب الحديث الذي رواه البخاري "إذا كان بالليل سار مع عائشة يتحدث " فضلا عن مساعدتهن في أعمال المنزل فذات مرة سُئِلت عائشة ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته ؟ فقالت : "كان في مهنة أهله " ...رواه البخارى

الرسول صلي الله عليه وسلم كان لا يتورع عن إعلان حبه لأحدي زوجاته إذ روي عنه قوله صلى الله عليه وسلم عن السيدة خديجة رضي الله عنها : "إني رزقت حُبها رواه مسلم"

النبي صلي الله عليه وسلم كان يعامل زوجته كما أمره  الله وبحسب سنته الشريفة  إذ كان ينظر إلى محاسنها ويركز علي إيجابياتها لقوله صلى الله عليه وسلم : "لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كرهْ منها خلقاً رضي منها آخر".. رواه مسلم.
كان الهادي البشير صلي الله عليه وسلم يحسن لزوجاته ولا يضربهن بحسب قول عائشة  الصديقة بنت الصديق رضي الله عنهما: "ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم إمرأة له قط" ..رواه النسائي .

من خلق النبي صلي الله عليه وسلم مع زوجاته مواساته من عند بكائهن إذ كانت ام المؤمنين صفية رضوان الله عليها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر , وكان ذلك يومها فأبطت في المسير فاستقبلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهى تبكى , وتقول حملتني على بعير بطيء , فجعل رسول الله يمسح بيديه عينيها , ويسكتها كان .."رواه النسائي"
..

  وفي نفس السياق كان الرسول يحسن إلي زوجاته  إذ كان يضع يرفع اللقمة في فيها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنك لن تنفق نفقة إلا أجرت عليها حتى اللقمة ترفعها إلى فَيّ إمرأتك.. رواه البخاري ".




مسابقته لزوجه الجانب الترفيهي كان حاضرا بقوة في معاملة الرسول صلي الله عليه وسلم لزوجاته فعن  عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لي : " تعالي أسابقك , فسابقته , فسبقته على رجلي .. وسابقني بعد أن حملت اللحم وبدنت فسبقني وجعل يضحك وقال هذه بتلك رواه أبو داود "






اضافة تعليق