Advertisements

هل الحزن والألم دليل على الاكتئاب؟

الإثنين، 09 سبتمبر 2019 01:35 م
هل الحزن والألم دليل علي الاكتئاب


بحكم الحياة وضغوطها التي لا تنتهي، تعلمت أنني أحسب كل شيء بالورقة والقلم، حياتي أصبحت ثقيلة على قلبي، ضغوط اجتماعية ونفسية، أغلب الوقت حزين وموجوع علي فرص ضائعة أو متوتر حيال فرص مستقبلية، خشية من أن تضيع، هل حزني هذا دليل على وقوعي في فخ الاكتئاب، هل أصبحت شخصًا مكتئبًا يحتاج لعلاج نفسي لاستعيد قواي النفسية من جديد؟
(م.ن)

يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

حزنك وضيقك لبعض  الوقت لا يعني بالضرورة إصابتك بالاكتئاب، فالاكتئاب مرض وله أعراضه، سواء كانت نفسية أو جسمانية، وهذه الأعراض لا تقتصر إطلاقًا على الحزن فقط.


الحياة أبسط من أن تجعل تحمل مزيدًا من الأعباء والأحزان، ولا أن تعيش بجدية طوال الوقت، أو تضغط على نفسك وعلى أعصابك طوال اليوم مهما كانت الظروف.

الحياة بالورقة والقلم عادة ما ترهق صاحبها وتوتره، فكل ما عليك أن تسعى وتتركها تأتي كما كتبها الله لك، اضحك والعب وعش ببساطة ومرح حتى تستعيد قواك النفسية.

اضافة تعليق