Advertisements

شخص "مودي" متقلب المزاج من الصباح للمساء

الإثنين، 09 سبتمبر 2019 12:48 م
ما حل الشخص المتقلب المزاج من الصباح للمساء


أنا شخصية بائسة "مودية" لدرجة مؤرقة لي قبل أن تكون مؤرقة لمن حولي، بمجرد استيقاظي ورؤيتي لنور الشمس صباحًا أكون كارهًا للحياة، ومع الوقت تتحسن حالتي المزاجية وأبدأ في المزاح والنقاش وتقبل الآراء، والتعامل مع الغير بشكل طبيعي، لكن هذا فعلًا يزعجني ويكئبني في بعض الوقت، لأنني لا أفهم سببًا واحدًا لهذه الحالة.. فما الحل؟
(ه.م)

يجيب الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي:

هناك أنماط عدة من الشخصيات، ومنها ما تتميز بالتباين المزاجي، بحيث تكون ليلًا بحال ومع قدوم النهار تكون بحال آخر.

مثل هذه الشخصيات تسمي شخصيات دورية، وهي متقلبة الحالة المزاجية، وعادة ما تكون هذه الشخصية سيئة المزاج في الصباح، وتتحسن حالتها النفسية تدريجيًا من الظهيرة حتى المساء.

الشخصية الدورية تكون معرضة للاكتئاب، ولكنه عادة ما يكون اكتئابًا بسيطًا حتى أنه لا يحتاج لدواء، لكن المشكلة الأكبر أن هذه الحالة تكون سببًا رئيسيًا في مشكلة السمنة.

ولعل أفضل علاج لهذه الحالة هي أدوية مثبتات مزاجية، لكن يجب استشارة الطبيب المختص أولًا.

اضافة تعليق