Advertisements

رحيل الداعية إيمان بوروخوفا صاحبة أول ترجمة روسية للقرآن الكريم

الأحد، 08 سبتمبر 2019 07:24 م
فاليريا
الداعية إيمان فاليريا بوخوروفا مع نسخة من ترجمتها للقرآن الكريم باللغة الروسية

رحلت عن عالمنا يوم الاثنين الماضي الداعية الروسية السيدة الفاضلة فاليريا (إيمان) بوروخوفا، صاحبة الترجمة التفسيرية للقرآن الكريم إلى الروسية عن عمر يناهز 76 عاما.

ونشر ابنها خالد الرشد، نعيا لوالدته على موقع "فيسبوك" من خلال تدوينة قال فيها "الوالدة في ذمة الله".

وفاليريا (إيمان) بوخوروفا هي مترجمة فورية وتحريرية عن اللغة الإنجليزية، إلى جانب دورها البارز في شؤون المسلمين بروسيا وآسيا الوسطى. وقد تزوجت من الدكتور محمد سعيد الرشد، الداعية الإسلامي في روسيا وآسيا الوسطى، واعتنقت الإسلام على يديه.

وتمكنت بوخوروفا بقلمها المبدع من سطر أول ترجمة تفسيرية للقرآن الكريم باللغة الروسية و"بقلم مسلم"، لتصبح ترجمتها الأدق والأجمل بشهادة جميع الإدارات الدينية في روسيا وآسيا الوسطى.

توّجت تلك الترجمة بموافقة الأزهر الشريف على طباعتها ونشرها عام 1997، بعد مراجعة استمرت عدة سنوات، لتحظى لاحقا باعتراف الأدباء الروس أنها من أبلغ ما كتب باللغة الروسية في أواخر القرن العشرين.

ومنحت الراحلة عضوية اتحاد الكتاب الروس وعضوية عدة أكاديميات أدبية وعلمية في روسيا ودول آسيا الوسطى الإسلامية بحسب روسيا اليوم.

وقد أطلقت إيمان بوخوروفا اسم "خالد" على ابنها، خالد الرشد، تيمنا بالصحابي الجليل والقائد العسكري المسلم خالد ابن الوليد رضي الله عنه.
وقد نعاها السفير العراقي الدكتور مزهر الدوري بحسابه على "فيس بوك" فقال: السيدة (ايمان) فاليريا بوخوروفا عرفتها وزوجها الداعية الاسلامي الكبير د. محمد سعيد الرشد(السوري الاصل)، واستقبلتهما في السفارة العراقية حيث تكرما بزيارتنا عندما التحقت سفيرا بموسكو وقدما نسخة انيقة من القران الكريم مترجما الى اللغة الروسية .

السفير العراقي أضاف: كانا داعيين كبيرين في روسيا ودول الاتحاد السوفيتي الإسلامية، رحمها الله وغفر لها كانت امرأة فاضلة عالمة مقتدرة في اللغة العربية قدمت اكبر خدمة لديننا الحنيف عنما ترجمت القران الكريم الى اللغة الروسية بدقة متناهيه ليسد حاجة ماسة للمسلمين في عموم روسيا والناطقين بالروسية من المسلمين اضافة لما قدمته وزوجها للمسلمين في هذه البلاد من جهد وعمل عظيم خدم ديننا الحنيف .
رحمها الله وطيب ثراها واكرم نزلها.

اضافة تعليق