تأخرت في قراءة الفاتحة حتى رفع الإمام من الركوع.. فما حكم الصلاة؟

الجمعة، 06 سبتمبر 2019 11:00 م
الصلاة والدعاء والاعتكاف

مشكلة متواترة يعاني منها بعض المصلين.. فبعضهم يتأخر في القيام خلف الإمام ليتم قراءة الفاتحة قبل الركوع في حين يركع افمام وقد لا يدرك معه التسبيح.. فما حكم الصلاة؟
الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى بـ" إسلام ويب" أن الصلاة صحيحة بلا إشكال.

وتضيف: أن الأصل في الأئمة أنهم يأتون بالصلاة على وجهها، ومن ثم فلا داعي لتقدير أنه إنما أتى بالتسميع في غير وقته، ثم تبني عليه ما ذكرته من تلك الأوهام، وعلى تقدير أنه رفع من الركوع قبل أن تركع فإن الصحيح أن تأخرك لإتمام الفاتحة لا حرج فيه، ولو سبقك الإمام بالركوع.

اضافة تعليق