تخشين الولادة الطبيعية؟.. هذه اللحظة ستنسيك كل آلامك

الجمعة، 06 سبتمبر 2019 01:49 م
هل من فروق بين الولادة الطبيعية


أنا حامل في أواخر الشهر الثامن، والدكتور أكد لي أنني سألد طبيعيًا، لكنني خائفة جدًا من الولادة الطبيعية ووجعها، وفي نفس الوقت لا أريد الولادة القيصرية فماذا أفعل؟،فالأمر يشغل بالي حتى أنني لا أتمكن من النوم ولا ليل ولا نهار، بسبب الخوف من الولادة في أي لحظة؟
(ن.أ)

يجيب الدكتور عمرو شرف الدين، أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب:

الولادة الطبيعية ليست بكابوس كما تظنين، فبفضل التقدم الطبي أصبحت سهلة وبدون ألم، قديمًا كانت السيدة تشعر بألم في منطقة الحوض والبطن أثناء الولادة الطبيعية، لكن الآن أصبحت بدون ألم، أو بمعنى أدق تخفيف الألم التي كانت تشعر به قديمًا.

الولادة الطبيعية بدون ألم تساعد الحامل على استرخاء عضلات حوضها، ومن ثم اتساع وتمدد عنق الرحم عند الولادة، في ظل زيادة منظمة لقوة التقلصات الرحمية، وبالتالي تكون الولادة أسهل.

التخدير النصفي في الولادة القيصرية يختلف تمامًا عن الولادة الطبيعية بدون ألم، حيث أن الأول يكون مؤقتًا، وأجمل ما في الولادة الطبيعية أنك تتمكنين من رؤية طفلك لحظة خروجه للنور.






اضافة تعليق